محمد خيرالله: كـان طريقنـا لسـه واحــد








***


كـان طـريقنـا . . . لسـه واحـد 

م المحطـة لمـدرستكـم 

من بلـدنـا لحـد بيتكـم 

كـان بيـاخـد منـى شـوقـى غصـب عنـى يـوديهـولـك 

كنـت أجيـلك 

قبـل شمـس اليـوم مـاتطلـع

وإنتـى فـايتـه . . كنـت بفـرح

كـان فى نفسـى مـره أصـرح

إن حبـك . . عبـى صـدرى

فى الطـابـور الصبـح بـدرى

كـان ينـادى الميكـروفـون

تحيـا مصـر

كنـت أرد بـأعلـى صـوت

يـاللى واقفـه لحـد مـا أدخـل جـوا فصلـى

إنتـى ليـا

إنتـى كـل الـدنيـا ديـا

تحيـا إنتـى / مصـر إنتـى

والطـابـور مفـروض علينـا

وإنتـى وحـدك بـس

مفـروضـه عليـا

وامـا كنتـى بتبقـى راجعـه

أرمـى نفسـى جنـب واحــد

مـش بحبـه

بـس قـاعـد جنـب منـه شبـاكيـن

كـنـت أبـص عليكـى منهـم

جنـب بيتكـم كنـت أعـدىِ عشـان أشـوفك

وإنتـى داخلـه . . وإنتـى خـارجـه

مـا إنتـى عـارفـه قـد إيـه لازم أشوفـك كـل يـوم

بعـد عشقـى

إنتظـرتـك يـوم تحنـى

وألقـى حضننـك بينـادينـى فـى وقـت خـوفـى

إتخـدعـت بنظـره منـك

علَقتنـى بحبـل دايـب

شفـت منـك كـل حـاجـه وقُلـت ؛

جـايـز

الحقيقـه تبـان وتـوضـح

كنـت بجمـع

وإنتـى قلبـك كـان بيطـرح

وامـا جيتـى وقلتـى إنـك

مش هينفـع تبقـى جنبـى

كـان ضـرورى الـم روحـى . . وأصـد شوقـى 

وأصـد قلبـى

كـان ضـرورى أحـس إنـك مـش نهـايــه

مـش حكـايـه ع الـورق سـابـت قصـايـد

أو رسـايـل

الحسـاب مـش بـس جمـع

والعيـون مـش بـس دمـع

كـل يـوم بيمـر

بتقـرب نهـايــه

م المشاعـر قلبـى رص وقـال ؛

كـفـايـه




شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء