الكاتب محمد عصمت "كُتاب الرعب يشربون الدماء في الصباح"!





حوار: إنجي مطاوع



عالم من خيال واقع مرعب مزيج من كل ما يلمسه يحكي عنه بأسلوب شيق جدا ليجذبك لبعد أخر ترى فيه كل ما تُغمي عينيك عنه هي جولة مع كاتب الرعب المميز محمد عصمت.
صف حياة كاتب رعب في الواقع الفعلي للحياة؟
كاتب الرعب هو كاتب مثل أي كاتب ما يميزه عن أقرانه هو بحثه الدؤوب وسط الأساطير الغامضة والعوالم المخيفة ، ربما تكون معلوماته عن عالم الجن أكثر من معلوماته عن كرة القدم مثلًا ، بينما يقضي باقي الكُتاب أوقات بحثهم وسط مراجع و مذكرات و أوراق علمية يقضي هو وقته بين طلاسم و مخطوطات نادرة و غرف مظلمة
ما اظرف تعليق قيل عن كتاباتك لقصص الرعب؟
أن كُتاب الرعب يشربون الدماء في الصباح و ضحكت لقائله كمجاملة و لكنني فوجئت أنه مقتنع تمامًا بهذا و مقتنع أننا نستحضر الأرواح لتخبرنا بأسرار العوالم الأخري
لما استهوتك قصص الرعب؟
لأنني ( جبان ) ، أنا أخاف من أشياء كثيرة لذا لجأت لكتابة أدب الرعب كي أستطيع أن أفرع مخاوفي علي الأوراق ، بمعني آخر أردت أن أقف خلف المدفع لا أمامه
هل اختلفت حياتك بعد نشر رواياتك؟
بالطبع ، أصبحت أشد حذرًا في التعامل مع الناس و أشد حرصًا علي إختيار موضوعات معينة للكتابة فيها لأنني أخشي الله وأرغب في أن أتقي الله في قرائي قبل أي شيء
أهناك طقوس معينه تساعد أثناء الكتابة؟
لابد من سماع موسيقي بصوتٍ عالٍ لأن الصوت العال يساعدني علي التركيز و يختلف نوع الموسيقي تبعًا للأجواء العامة للرواية و لا مانع مش مشروب دافئ في الشتاء و حبذا لو الكاكاو أو عصير الليمون البارد صيفًا
هل كتابة الرعب خيال صرف؟
50 % خيال و 50 % حقائق و تختلف النسبة من موضوع إلي آخر ففي الممسوس كانت نسبة الحقيقة تتراوح من 25 إلي 40 % بينما الخيال ساد أغلبها بينما في ذاتوي كانت الحقيقة 80 % تقريبًا من الأحداث
الكثير يرى رواية الرعب وجبة شهية يتناولها القارئ الشاب بنهم الآن فما رأيك؟
تصنيف الروايات بهذا الشكل شيء مهين ، القارئ يتذوق ما يقتنع به ، لن يعجب قارئ شاب برواية ركيكة بحجة أنها رعب ، الرواية المكتوبة بحرفية هي ما يعجب القارئ و ليس شيئًا آخر
أهناك تميز في كتابة الرعب اذا كان كاتبها رجل أو امرأة؟
بالعكس تمامًا ، لا فارق بين رجل و امرأة في كتابة الرواية و لدينا رائدات في أدب الرعب و الغموض كماري تشيللي و جي كي رولنج
مما تستقي أفكار كتاباتك المرعبة؟
من واقعنا الأشد إرعابًا بل إننا الآن في تحدٍ كبير بسبب أننا لا نجد  أفكارًا أشد إرعابًا مما نعيش
ما الذي يمكنك أن تقوله لنا عن رواية ذاتوي؟
أول رواية رعب نفسي تناقش مرض التوحد بشكل فعال و تعطي نصائح عن كيفية الاهتمام بالطفل المتوحد لكي يصبح عضوًا فعالًا في المجتمع ، و تدور أحداثها في إطار رعب نفسي تشويقي
ماذا عن روايتك الممسوس أولى من عرفك بالقراء؟
رواية تصنف كرعب معوي و كانت تمثل تحدي بالنسبة لي خصوصًا و أن الرعب المعوي نوع لم يطرق من قبل في الأدب العربي
هل أدب الرعب نافذة للتعبير عن المواضيع الشائكة وخاصة السياسية منها؟
أي أدب يستطيع أن يكون نافذ للتعبير عن المواضيع الشائكة وخاصة السياسية منها و هذا ما فعلته في رواية التعويذة الخاطئة المليئة بالاسقاطات المجتمعية و السياسية و التي هاجمها العديدون بسبب عدم قرائتهم للرسائل الخفية و الاسقاطات الموجودة بين السطور
ما هو دورك ككاتب وإنسان في ما يجرى حولك في الحياة؟
دوري كإنسان مثل أن إنسان أن أكون عضوًا فعالًا في المجتمع و أن أسعي للنهوض بالمجتمع
ما المواقف التي تتمنى لو لم تمر بها فيما يتعلق بالكتابة ورحلتك معها؟
أهم هذه الأمور هو السباب و الشتيمة التي أتعرض لهما فهناك جزء من القراء إن لم تعجبه الرواية إنهال عليّ و علي أهلي بالسُباب و موقع الجود ريدز ملئ بمثل هذه الآراء
ما الفرق بين رؤية الرواية ورقيا وبين رؤيتها مجسدة على خشبة المسرح؟
أن تري شخوصك تتجسد أمامك علي المسرح هو حلم و فرحة لا أستطيع أن أصفها بكلمات و لكن بالطبع هناك أشياءً إذطرننا إلي تغييرها لدواع أمنية وهنا كانت المفاجأة أن المسؤولين عن الأمن العام في مصر قرأوا بين السطور ما لم يستطع مئات القراء قرائته
اختر لنا جملة محببة إليك مما كتبته؟
" هل تعتقد أن في فضولك متعة ، أم أن هروبك خروج عن المكتوب "
ما مشروعك التالي
مفاجأة أتمني أن تنال إعجاب القراء
= = = = =
للتواصل مع الكاتب: