حكايات الألف ليلة


صورة من النسخة الأصلية لكتاب ألف ليلة و ليلة.






كتبت: نهى صالح..
سندباد البحري، علي بابا، علاء الدين و الكثير من الشخصيات التي إرتبطت بحكايات كتاب ألف ليلة و ليلة و علقت بأذهاننا.


و من قرأ هذا الكتاب سيجد الكثير و الكثير من الشخصيات التي سيتعلق بها حد العشق فكتاب ألف ليلة و ليلة تم جمعه على مدار قرون و تضمن قصص و حكايات و أساطير وردت من غرب و جنوب شرق آسيا بالإضافة لبعض الحكايات الشعبية و عكف عليه المؤلفون و المترجمون حتى جُمع بالكامل.


يشتمل الكتاب على جميع أنواع الأدب فستجد داخله أدب الجريمة و أدب الرعب و قصص الحب و الفانتازيا و الخيال العلمي و كان للكتاب تأثير قوي على الأدب الغربي بصفة عامة.



 و لم يكن من العجيب أن يتم تجسيد بعض من شخصيات هذا الكتاب في الكثير من الأعمال الدرامية و السينمائية التي تحمل إسمه و جسدها كبار النجوم و توجت جميعها بالنجاح. وكان أول عمل جسد أحد حكايات الكتاب ظهر للنور في أمريكا في عام 1905 و كان يحمل إسم "قصر ألف ليلة و ليلة" ثم تبعه الفيلم الأمريكي "لص بغداد" عام 1924 والكثير من الأعمال العالمية التي استوحت القصص من الكتاب و جسدتها على الشاشة.

أما في الشاشات العربية فهناك الكثير من الأعمال المستوحاة من أساطير "ألف ليلة و ليلة" فكان فيلم "نور الدين و البحارة الثلاثة" للمخرج توجو مزراحي و فيلم"الفانوس السحري" إخراج فطين عبد الوهاب.

أما على الشاشة الصغيرة فقد إرتبطت حكايات ألف ليلة و ليلة مع ظهور هلال شهر رمضان ليجلس المشاهدين في إنتظار شهرزاد و زوجها الملك شهريار و السياف مسرور ليتابعونهم يوميًا و لمدة شهرًا كاملًا لينتظروا مصير شهرزاد كل ليلة و يستمتعوا بحكاياتها كما يستمتع شهريار الملك.

وقُدمت ألف ليلة لأول مرة بالإذاعة المصرية و كانت البطولة الصوتية للفنانة زوزو نبيل في دور شهرزاد و الإخراج لمحمد محمود شعبان.





و كان أول تجسيد لحكايات شهرزاد و شهريار قامت به الفنانة نجلاء فتحي و الفنان حسين فهمي و السيناريو لأحمد بهجت، أما الإخراج فكان لعبدالعزيز السكري.






و كانت الفنانة شيريهان هي بطلة أعمال ألف ليلة و ليلة على مدار سنوات متتالية في فترة الثمانينات.. حيث جسدت شيريهان بعض شخصيات المسلسل و التي كان أشهرها حكايات ألف ليلة و ليلة(عروس البحور، وردشان و ماندو، فاطيمة و حليمة و كريمة) و كانت الفنانة زوزو نبيل صاحبة التعليق بصوت شهرزاد و الإخراج لفهمي عبدالحميد.






و توالت الأعمال التي تحمل إسم ألف ليلة و ليلة لتسرد الكثير من  قصص و حكايات الكتاب و لكن البطولة كانت تختلف من عام لآخر

ألف ليلة و ليلة بطولة ليلى علوي.





ألف ليلة وليلة بطولة نيرمين الفقي و فاروق الفيشاوي.







ألف ليلة و ليلة حكايات علي بابا و الأربعين حرامي بطولة يحي الفخراني.




و كان آخرها هو العمل الذي يعرض حاليًا بشكل جديد و يحتوي على الكثير من المؤثرات و الخدع البصرية و قام ببطولته شريف منير و نيكول سابا و أمير كرارة و آسر ياسين.

و ربما لن يكون العمل الآخير الذي يستوحي و يجسد حكايات و أساطير من كتاب ألف ليلة و ليلة.