محمد الجيزاوي - الخمر ماعادت تسكر أحدا




محمد الجيزاوي: الخمر ماعادت تسكر أحدا - رواية

إلى الأشجار التي تقف عاريةً أمام الرياح والرمال، تقاوم من أجل إيمانها بالحب والحرية والحياة، فالأشجار وحدها لا تشرب الخمور حتى تظل عيونها مفتوحة، تدرك الحقيقة لتبلِّغ رسالة الأمل، إلى الأرواح التي لم تولد بعد..


صفحة الرواية على جودريدر









الإبتساماتإخفاء