الأسود يليق بك




 أحلام مستغانمي: الأسود يليق بك 

البطلة فنانة جزائرية من الأوراس، كان والدها مطربا قُتل على يد الإرهابييّن. الإرهابييّن قتلوا أخاها أيضًا كما هددوها لأنها مغّنية. غادرت الجزائر مع والدتها السوريّة إلى الشام، وعاشت حياتها كفنانة، لكنها ظلت ترتدي الأسود ولا ترضى بتبديله.
البطل لبنانيّ، غنيّ جدًا، أحبّ فيها شموخها وعزّتها وأصالتها. عيّشها أساطير الحبّ التي تحلم بها الفتيات، كان كفارس اصطحبها في رحلة عبر ألف ليلة وليلة. وكفارس أيضًا حاول ترويضها لكنه عجز عن السيطرة عليها تمامًا بأمواله، فشعر بالعجز أمامها ولم يسامحها على ذلك.


"الأسود يليق بك" من أكثر الروايات التي لاقت قبولا لدى القراء والجماهير المتعطشين لقصص الرومانسية والحب الجميل في زمن قلّت فيه الرومانسية الحقيقية واختفى فيها فارس الحب الذي سيأتي يوما ليخطف حبيبته على حصان أبيض.




شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء