مي قوشتي - أحمر شفايف



مي قوشتي: أحمر شفايف 


يوما ما كانت له كالخمر , تغيب عقله قبل أول رشفة , رائعة تذيب كل شيء حتى الأعصاب خطفت أنظاره بجاذبيه خارقة فتقدم نحوها بخطوات مثقلة وصل لحيز سحرها لم يتفوه بكلمة فلا مساحة للكلام .

في حضرة عينيها كانت أنثي تعرف الطريق إلى تفاحة آدم أخرجته من جنة البشر لتقذفه وبقوة في جنتها هي وفقط أنثي لها مذاق خاص دون النساء جميعهن يصلحن للعشق ولكن ليس جميعهن يصلحن للإدمان .




شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء