هـاشـم سليمـان: مـوسـم الحصـاد



مـوسـم الحصـاد 


هـاشـم سليمـان

انتهي موسم الحصاد من اكثر من شهر وكالعادة المحصول لم يوف الديون. . جاء ككل عام تاجر الغلال الاعرج كريه الرائحة. . هذا العام كانت ملابسه باهته جدا و وجهه اكثر دمامة قد نهشه الجدري فلم يبقي به غير فتحه ربما كانت عينا في الزمان الغابر. . جاء و معه عشرون حمارا و ابنه الابله. . طفف في الكيل قدر ما يستطيع لص فاجر. . انهي عملية الكيل (السرقة ). . و بصوت تشعر انه يخرج من قاع قبر مسكون بالاشباح. 

- كده يا صديق يبقي ناقص عليك الكمبيالة الاخيرة. . هتعمل فيها ايه ؟

- ربنا يسهل يا عم راضي. . ان شاء الله هسددها قريب. . و لو ماكنش يبقي علي المحصول الشتوي 

- لا. . قدامك شهر من دلوقت يا تسدد الكمبيالة يا اما هرفهعا في المحكمة. . و انت عارف بيعملوا ايه في النقطة مع اللي زيك 

- قول يا رب. . ان شاء الله خير. . يلا دلوقتي ناكل لقمة في المضيفة علشان تلحقوا تروحوا قبل الشمس ما تغيب 

- يا صديق انا مش باكل عند حد. . بس علشان العشرة اللي بيني و بين المرحوم ابوك. . هقولك حل تاني 

- تعيش و تفتكر يا عمي. . و ربنا يرحمنا كلنا. . الحقني بالحل التاني الله يبارك لك في عيالك 

- تكتب عقد رهن لحتة الارض دي و نقطع الكمبياله و لو عاوز فلوس تاني ممكن اديلك قدامك شهر فكر و شاور و رد علي .

 ضاقت الارض علي صديق فاصبحت في اتساع خرم ابره. . و شعر بجبل يجثم علي صدره. . يا رب. . كانت هي الكلمة الوحيده التي تشعره بالراحة. . 

صديق الولد الاكبر لوالده ميسور الحال قبل ان تحل عليهم الدواهي و يدور بهم الزمن و تجور عليهم الحياة. . نال قسط من التعليم لا يشفع له ان يلتحق بعمل ميري. . حفظ القرآن في الكتاب ايام العز. . لم ينم ليلة ابدا قبل ان يتلو الاوراد و الاذكار من كتيب صغير دائما في جيبه. . كان قد اشتراه في المرة الوحيده التي زار فيها سيدنا الحسين مع والده

- ايه اللي بيقوله عم راضي ده ؟ عقد رهن ؟ حتة الارض ؟ راضي تاجر عمره ما هيعرف يعني ايه الارض. . دي ورثي من ابوي. . دي عضم جدودي. . حد يفرط في عضم جدوده يا ناس ؟

 و الله ابيع عيل من العيال. . و ابيع الهدمه اللي علي جتتي و لا حتي يخطر في بالي اني افرط في ارضي. . اهو قدامي شهر ربنا ييسر فيه و نسدد الكمبيالة 

كان صديق يكلم نفسه مقلبا يديه و محركا شفاهه. . لو اطلعت عليه لحسبته مجنونا او اصابه الخبل. . الله يرحمك يا ابا. . مت و سبتني في القهر و المرار ده لوحدي و شلت حمل يكسر ضهر الجمل. مات والده عن تركة استهلكت الديون معظمها .. فورث صديق عن ابيه ام تنازلت بالثمن الخاص بها في الميراث لبناتها الاربع في حياتها. . و عمه قعيده منحت ميراثها لزوج بنتها الوحيدة التي ماتت اثناء وضع مولودها الرابع لتعينه علي تربية الاولاد. . و اخ معاق لم يدرج في كشوف الميراث و تم توزيع نصيبه علي باقي الاخوة. . هذا ميراثه عن ابيه و اضاف عليه هو زوجة و سبعة ابناء.. وام زوجته التي طردها ابنائها فاستقرت عنده. . ولانه الاكبر كان علي عاتقه ان يهتم بالمضيفة و يقوم علي خدمتها و خدمة الضيوف و ابناء السبيل .. فقد كان يحل عليها تقريبا يوميا ضيوف و عابرين .. غير المقيمين بها اقامة شبة دائمة كان لهذه المضيفة ايام و ليالي تكتب في التاريخ ايام والده. . كانت فيها تذبح الذبائح و تقام الولائم. . لم يقصدها احد و خرج قبل ان ياخذ واجبه كاملا و ان اقام شهرا. .هذه المضيفة التي نالت الثناء من كل من قصدها لما يجدونه فيها من ترحيب و كرم و اهتمام. . كما انها نالت هي ووالده الكثير من السخرية من ابناء العم الاغني و الاكثر مالا و ارضا. . لما يرون في هذا الكرم من سفه سوف يفضي الي الفقر و الفلس و خصوصا بعد ان بدأ والد صديق في رهن جزء من ارضه في اخر ايامه. . دارت هذه الذكريات في راس صديق اثناء و بعد نزوله من القطار الذي اقله في رحلة العوده حيث كان يعمل عامل تراحيل في الجبل الشرقي. . عائد بأقل من نصف قيمة الكمبيالة و بكل هموم العالم . . داعيا الله و متوسلا بكل الاولياء الطاهرين ان يجد حلا لتآجيل السداد لشهر اخر. . هو يقبل اي شئ الا فكرة رهن الارض. . تذكر كيف رهن والده لاحد عمامه ارض الكرم. . القريبة من البيت .. تذكر كرم النخل و الساقية و مكان الجرون و مكان مربط حصانه عندما كان صغيرا. . شهد شهود الزور ان العقد لم يكن رهنا و لكنه بيع. . و ضاعت الارض. . تذكر عندما ذهب ليحضر خشب الساقية و القواديس فقال له مغتصب الارض يا صديق اللي يبيع الجمل هيهمه بايه انه ياخد العقال. . روح يا صديق ليك علي لما يبقي عندك ساقيه هخلي النجار يعملك السهم و الترس علي حسابي و اشتريلك 10 قواديس و مال الي الخلف و هو جالس علي الدكة التي طالما كان يجلس عليها والد صديق. . و تمثل شاعر السيرة الهلاليه و قال. . (( يا راجل اختشي و اتلم. . و في الخيل اعرف حصانك )) دمعت عين صديق فالعين الاخري قد اعماها الرمد من مدة طويل و هي دامعه دائما. . دخل البلد من الناحية الشرقيه ليمر علي المضيفة قبل ان يذهب الي البيت و مازالت الذكريات تتقافز في راسه بدون ترتيب ذكريات كلها حزينه و موجعه و كأن كل الشياطين تحالفت لتفسد عليه مزاجه فاخذ كل شيطان يقذفه بذكري حزينه او موقف مؤلم او بجرح موجع. . فتنازعته الظنون و عصفت به الاحتمالات. . ماذا يفعل اذا فشل في تأخير فترة سداد الكمبيالة ؟ 

و اخيرا قال: هسيبها علي اللي مش بينسي حد و هو يدبرها

 دخل المضيفة فوجد اثنان من الضيوف شبه الدائمين و اخيه المعاق. . نائمين في ظل الحائط الشمالي لساحة المضيفة. . و ابنه محمود و هو الثالث في ترتيب ابنائه يسقي بعض الشجيرات شبه الذابله لانها لم تغرس في الوقت او بالوضع المناسب. . هم محمود الي والده فرحا بقدومه فسلم عليه و قبل يده. . 

- يا محمود. . جبت فطور لعمامك ؟ 

- مش لما نفطر احنا الاول يا بايا
د
 - يا ابن الكلب الضيوف اهم و اولي 

- محمود ضاحكا. . هما دول ضيوف اصلا 

- عيب يا محمود اوعي تقول كده تاني. . 

- روحنا نلقط بلح انا و اخواتي من كرم النخل جري ورانا ود عمك الزفت ده و ضربنا و قال لنا ما تجوش هنا تاني يا جروه يا ولاد الكلب. 

- يا واد بطل قلة ادب. . كيف بتقول علي عمك كده و الله لاحطلك شطة في خشمك - تحطلي شطة علشان بقولك انه ضربنا و شتمنا اومال لما اقولك علي اللي عمله اخوك صادق فينا و انت اللي موصيه علينا قبل ما تسافر 

- مش عاوزك تقول حاجه. . و اسمه عمي صادق مش اخوك صادق 
مش عارف انت طلعت لمين كده قلبك اسود و ما بتنساش. . يللا علشان تروح الدكان و تجيب طلبات 

- لا مش هروح. . مسعود لما بروحله ببيض و لا غلة علشان نجيب ملح و لا سكر و لا دقيق. . مش بيرضي ياخده و يقولي هات فلوس. . ابوكم عامل فيها شيخ عرب و ادي دقني لو ما شحتوا

 - انا هديك فلوس تجيب الطلبات و كمان تجبلك جلابه ليك. . بس ما تروحش بيها علشان خواتك ما يغيروش. . تجيني هنا الاول و بعدين تروح البيت 

- ان فيها فلوس و جلاب هطير طيران 

- خد ادي الفلوس. . جيب 3 بواكي مضغة و باكو معسل كبير و كيس سكر و ورقة شاي..

- طحنتوا قمح ؟ 

- لا معناش فلوس ندفعها للطاحون. . امي بترحي كل يوم علي كد الخبيز و خلاص. . 

- طيب لو لقيت دقيق هات 5 كيلو كمان. . هتقدر تشيلهم ؟ 

- ايوه هقدر. . ده انا بشيل العيال في الكتاب و بزرعهم بصله 

- طيب روح هات الحاجة و انا مستنيك هنا 

خرج محمود و هو يجري صائحا. . هجيب جلااااااااب 

- يخرب مطنك يا محمود. . و النبي انا فرحان بيك. . مش بتنسي حاجة واصل. . يا ريتني كنت زيك و بطلت الطيبة دي 

التفت الي النائمين فايقظهم ... يللا قوموا الضهر هيادن و انتم نايمين. . يعني كنتوا بتحرسوا الجرون في الليل ؟ 

- الحمد لله علي السلامة يا صديق قالوها في نفس واحد نورت البلد 

- اصحوا الاول. . بعت الواد يجيب لكم دخان و شاي و انا هولع الموقد و اعملكم كوباية شاي تقطع ديل الفار من تقلها و ارصلكم حجر معسل. . علي ما تخلصوهم و تتكيفوا يكون الغدا جه. . 

- الله يباركلك. . و الله لينا شهر ما اكلنا اكتر من طقه في اليوم و لا حد بيسال فينا. . غير مرتك الله يسترها بتحن علينا باللي بيجود بيه ربنا غير كده المش قطع مصارينا . . و اخوك صادق بييجي هنا بيهينا و يقل قيمتنا. . و لما قصدناه مره يجيب لنا ماجور رايب.. و الله ما خلي علينا غير التفافه 

- ضحك صديق و قهقه. . هو في حد عاقل يطلب من صادق اكل. . يعني انتم تايهين عنه. . و لا عميت بصيرتكم. . احمدوا ربنا انه ما ضربكمش سيبكم من صادق دلوقت. . احنا هنتغدي زفر النهارده و المزاج هيبقي عنب. . و لو غلط فيكم امسحوها في انا

 عاد محمود و قد جعل من جلبابه كيسا حيث انه خلعه و ظل بالتقشيطه. .و ربط اكمام الجلباب و وضع الطلبات بداخله. . هذا الجلباب المتسخ جدا لما عليه من اثار البلح و حبر الكتاب و التراب و الطين. . و لم تكن التقشيطه او السروال افضل حالا. . اما حال محمود فقد تغير الي الافضل و كان سعيدا جدا و هو يمسح اثار الجلاب من علي يديه و فمه حيث انه التهمه في طريق العوده. . و بعينيه فرحة العائد من الحج 

- عمي مسعود قاللي خلي ابوك يعدي علي قبل ما يروح 

- خير يا رب. . مالوش عاده يعني هات اللي قولتلك عليه الاول و خد الدقيق وديه لامك خليها تعملنا شوية فطير و تدبحلنا عتقيه و لا اتنين علشان نتغدي 

كان الخشب الموضوع في الموقد قد اصبح جمرا. . وضع كنكة الشاي في الجمر و اعد الجوزة. . ثم اعطي كل واحد منهم باكو مضغة 

- اول ما يغلي الشاي صبوا و اشربوا و رصولكم حجر معسل تاني علي ما اروح اشوف مسعود عاوز ايه و اروح اجيب لكم الغدا و اجي. . 

روح يا ولدي ربنا يصلح حالك و يغنيك 

- يصلح حالي كفاية. . يمكن لو غنيت اتقلب عليكم زي صادق. . و ضحك و خرج من المضيفه متجها الي دكان مسعود هذا المتأنق ذو المظهر و الملبس النظيف. . و شاربه الاصفر و ساعة الجيب ذات الكتينه الفضيه المعلقه في الجيب العلوي للجلباب الابيض. . لم يرث عن ابيه ارض و لكنه دائما يعرف من اين ياتي المال بالعمل او النصب او حتي السرقه. . كان يلقب بالخيلان لما كان مشهورا عنه من الاناقه و النظافة .. فتح هذا الدكان من فتره قريبه بعد ان هداه ربنا و ترك كل الطرق الملتوية لتحصيل المال. . و يقال انه ايضا ترك حياة الليل بلا رجعة. . سلم صديق علي كل الموجودين امام الدكان و الجالسين تحت شجرة الجميز العتيقة التي يقال انها من ايام كحيت البحر. . ثم طلب من مسعود علبة سجائر كي يقدم التحية للموجودين و يعطي لكل منهم سيجارة و يحتفظ بالباقي ربما اتي ضيف  للسلام عليه ممن يدخنون السجائر. . فهو لا يدخن بعد ان منعه الدكتور حتي لا يزيد عليه مرض الربو. وزع السجائر حالفا بالطلاق اذا ما اعتذر احدهم عن قبول السيجاره. . علي الطلاق لتاخدها. . خد تحيتك يا راجل. . ضحك الجميع. . و قال احدهم و اظنه الاكبر سنا. . و الله ما هتتغير ابدا يا صديق. . لا غني و لا فقر بيغيروك تبادل معهم الحديث الضاحك حينا و الجاد حينا. . فمنهم من تذكر كرم والد صديق فقص نادرة..

و منهم من تذكر شقاوة صديق عندما كان صغيرا. . و منهم من كان له اولاد يعملون في الجبل الشرقي فسال صديق عنهم و هل ارسلوا معه فلوس و متي سوف يعودون قبل العيد ام انهم سوف ياتون بعد العيد جاوب صديق كلهم بخير و صحة. . عائدون قريبا و الظروف جيده الحمد لله. لم يذكر انهم تحاشوه عندما ذهب للعمل معهم فلم يخالطوه في مأكل و لا مشرب. . حيث انه كان يستضيف الكثير من زملاء العمل و كثيرا ما عزمهم علي الاكل او حالفا بالطلاق ان يآخذوا تحيتهم طالما اتوا الي غرفته. . اقارب صديق يرفضون ان يتورطوا في هذا فهم في غربة من اجل جمع المال و ليس من اجل صرفه بهذه الطريقة علي زملاء في العمل ربما كانت يومياتهم اعلي. . كانوا دائما يقولون من اراد ان يصبح عمده او شيخ عرب فلينفق من جيبه و لن نشترك معه في هذا السفه. . قاصدين صديق. طال الحديث مع الجالسين و كلما مر الوقت زاد قلب صديق ضيقا و انقباضا و ان كان ما زال يضحك اذا ما القي احدهم بنكته. .كان يضحك بغير حماس و لكنه يضحك. . مسعود منشغل في البيع و الشراء و تسجيل الديون في دفتره. . لم يفاتح صديق في اي موضوع. . هذا يعني ان الامر خاص و ربما سري ايضا. . الا كان اخبره علي الملأ قام صديق متظاهرا انه سوف يدفع ثمن علبة السجائر -التي وزع اكثر من نصفها علي الجالسين- لمسعود و مال علي اذنه .. بينما محمود واقفا ممسكا بطرف ثوب أبيه منصتا و منتبها لما سوف يدور من حوار 

- كنت عاوزني في حاجة يا ود عمي ؟ 

- ايوه. . و موضوع ضروري ما يتأخرش 

- خير طمني 

- ابن الواطي رفع الكمبيالة في المحكمة و رشي العمده و الغفرا مستنينك علشان يقبضوا عليك و يسلموك للنقطة و انا خايف عليك لان العساكر في النقطة ممكن يمدوا ايدهم عليك. . انا عارف ايه اللي بيحصل جوه في الحجز 

- لا اله الا الله سيدنا محمد رسول الله. .. طيب انت شايف ايه يا مسعود ؟ 

- انا شيعت لابن الواطي الاعرج ده و هجيبه تكتبله عقد رهن بحتة الارض و بعدها نروح النقطة نتصلح و نخلص الموضوع 

- مش ممكن و الله علي جثتى. . الا الارض يا مسعود 

- احنا عاوزين نخلص الموضوع. . و بعدين انت لو اتحبست يروحوا فين اللي في رقبتك دول عيالك صغيرين 

- يموتوا كلهم ما يزعلوني. . الا الارض يا مسعود الا الارض. . افهمني يا اخي 

- يعني الارض عملت ايه لاصحابها. . عملتلك ايه الارض. . معاك ارض اهوه و عليك ديون

انا هقولك علي حاجة. . اعمل عقد الرهن و يا ود عمي لو ما وفاش المحصول الموسم اللي جاي انا هدفع الفرق و نفك الرهنيه. . و الله لو معاي المبلغ جاهز دلوقت كنت دفعته من غير ما اسالك 

- اصيل يا مسعود. . بس مقدرش افرط في الارض ابدا. . ما انت ما تعرفش يعني ايه ارض يا مسعود. . انت راجل تاجر 

- متشكرين يا ود عمي. . بتعايرني يعني ؟ 

- و الله ما اقصد بس عاوز اقولك ان الارض اغلي من الضنا و الله الارض اغلي من الروح 

- يا صديق انت مش ضامني. . انا بقولك انا هدفع لو المحصول ما وفاش. . يعني انا بضحك عليك ؟ 

- طيب سيبني افكر يمكن القالها حل 

- مفيش وقت. . يا تخلص مع تاجر الغله يا هتلاقي الغفرا جايين ياخدوك انا خايف عليك و حياة اولادي و ما لي اي مصلحة في كده غير مصلحتك انت

 - صادق من غير ما تحلف 

- عموما روح انت دلوقت .. روح استحمي و شوف عيالك و غمز علي عينه و ابتسم. . و لما يجي الراجل الواطي ده هبعتلك تيحي نقعد في اوضة الجلوس عندي و دقيقتين نخلص الموضوع و نروح نتصلح في النقطة و بعدها واحد شرق و واحد غرب و ربنا يفكها من عنده .

 خرج صديق من الدكان يعصر الحزن قلبه و احشائه. .و يشعر بان راسه سوف تنفحر .. الان هو لا يري فعليا و كان عينه قد عميت استند علي الحائط لتقوي قدميه علي حمله. . مرارة العالم في حلقه. . لا يدري ماذا يفعل او كيف يتصرف. . مشهد اغتصاب الارض مازال يملا ذاكرته و عقله و تفكيره والده الذي مات كمدا بعدها... وصل الي البيت و هو يشعر انه سائر من دهر. . تكوم في اقرب مكان بعد الباب و كانه جوال من الاحزان ملقي من السماء السابعة تدافع عليه صغاره فرحين و لكن أن له ان يبادلهم المرح او الحديث. . فهو لا يشعر بهم من الاساس. . تدور به الارض ينظر الي السقف المصنوع من جريد النخل المضفر . . نخلهم الذي كان في الكرم المغتصب. . يأس الصغار من ان يمرح معهم ابيهم. . ذهب احدهم و هي الاصغر و اتي بوالدته من عند الفرن حيث كانت تخبز و تسخن ماء الاستحمام لزوجها و لها ان استطاعت ان تلهي الصغار او تخرجهم يلعبون في المضيفة جاءت مبتسمه 

- الحمد لله علي سلامتك يا صديق مالك يا راجل. . فيك ايه يا صديق. . يا ابو محمد مالك؟ اقتربت منه و لمسته حاولت ان توقظه ظانه انه نائم. . و لكنه سقط بين يديها بلا حراك قربته الي صدرها لم يكن به اي اثر للحياة صرخت صرخة زلزلت الكون اروح فين بعدك يا اخوي بكا الابناء كلهم الا محمود ظل صامدا. .





شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء