منى ياسين: عن شخصيات "تحت السيطرة" (1)


منى ياسين: عن شخصيات "تحت السيطرة" (1)


كتبت:  منى ياسين



للعام الثالث على التوالي تتألق نيللي كريم في أداء تمثيلي لشخصية مليئة بانفعالات متباينة ومشاعر المختلفة.

لا تشعر معها ولو للحظة بالتمثيل أو الإدعاء.

فهي تؤدي الدور بصدق تام كمحترفة، وليست كمجرد ممثلة تؤدي وظيفتها.

فهي ترتدي روح الشخصية بإتقان تام.

"ذات، سجن النسا، تحت السيطرة"

كأن هذه المسلسلات أعادت اكتشافها من جديد، رغم وجودها على الساحة الفنية منذ سنوات ليست بالقليلة.


فالمسلسلات وحدها أظهرت أنها ليست مجرد ممثلة كحال الكثيرات يقمن بتمثيل ما يملى عليهم من أجل لقمة العيش.


لأنها أجادت اختيار الأدوار، ولم تكرر نفسها. بل وتمكنت من الوصول لكل من يتابعها وكأنها شخصية حقيقية تحيا بينهم.

تحية خاصة لمن اكتشف موهبة نيللي كريم، وأعطاها فرصة لبطولة روايات صعبة ومتنوعة لتحلق في سماء إبداعها كما يحلو لها.


شابوه نيللي كريم

------
عاوزين نتكلم عن أدوار شخصيات تستحق تسليط الضوء هنبدأ
مع "شريف"


- عن أول مرة "مريم" فكرت ترجع تاني للإدمان لما راحت شقتها القديمة والذكريات لعبت في دماغها وفعلا اتصلت بواحدة تجيبلها مخدرات.. 

مالقتش غير شريف تتصل بيه ينجدها.. كانت واثقة أنه مش هيخذلها.


كان وقتها نايم.. صحى ولبس هدومه وقالها اقفلي على نفسك باب الشقة بالمفتاح وارمي المفتاح من البلكونة وأنا جايلك.


(إيه قوة العلاقة دي،إيه الجدعنة دي)
روحها واستنى لما جوزها وصل وحاول يشرحله قد إيه هي ضعيفة وبتقاوم نفسها ومحتاجاله.
(فاهمها أكتر من زوجها، ومستوعب اللي حاصلها حتى لو رافضه ومعندوش نيه يتخلى عنها)

ولما عرف إنها اتنكست وراح لها يعرض مساعدته، مع أنه عارف إنها بتكذب عليه.
ولما ولدت، وفضل معاها كتير في المستشفى من غير حتى مايفتحوا مواضيع.
ولما اتخانقوا سوا، وقالها أنه تعب ومعندوش استعداد يساعد حد تاني ويادوب عارف يساعد نفسه، وهي بعدها صالحته وهزرت معاه وضربته.
ولما اتكلم عنها قدام المتعافيين،، بأنه يعرفها قبل مايعرف أخته، وانها عنده حاجة كبيرة.
ولما كان بيشاركها في اضطراب مشاعره مابين حبيبته الحالية وحبه القديم.
شريف يا جماعة
رمز الصديق اللي بجد.


-----------------------------

ومع إنجي
رمز صديق السوء
ما اكتفتش أنها فضلت تلح على طارق علشان تقابله، رغم بُعدهم 3 سنين عن بعض.
ولما اتقابلوا وعرفت أنه قدر يبطل،  فضلت تزين له طريق الرجوع،
لحد ما فعلا رجع وكل اللي بناه في 3 سنين راح على إيديها.
دي كمان كانت عارفة أن "مريم" مبطلة9 سنين وأنها في لحظة ضعف كلمتها وطلبت منها مخدرات لكنها ما راحتش.
ماصدقت "مريم" راحت لها برجليها شقتها وأديتها الجرعة المطلوبة.
كان من أصعب المواقف فعلا لما مريم صحت وفاقت ولقت نفسها ضاربة حقنة في شقة إنجي وإنها كده رجعت بعد 9 سنين.
انهيارها وقتها وهي بتقول لإنجي: حرامي عليكي أنا كنت مبطلة.
ورد انجي البارد: محدش ضربك على ايدك أنتي اللي جيتي بمزاجك وطلبتي.
وركبت مريم الزحليقة زي طارق على إيد انجي.

صديق السوء من أبشع الشخصيات على وجه الخليقة

متخيل يعني إيه تكون أول حد يتسبب في انتكاسة حد متعافى؟
مُدرك حجم الجُرم في كونك اتسببت في أذية حد لنفسه حتى لو هو اللي طلب منك؟
مش يمكن لو اتعاملت كإنسان وحميت الضعيف من ضعفه .. الموقف ده يشفعلك عند ربنا، ويكبرك في عين نفسك، ويخلي الضعيف ده يفضل فاكر إنك قد ايه كنت إنسان معاه ويفضل ممتن ليك بقية عمره.
فرق كبير أوي لما تحمي حد من ضعفه،
وبين لما تستغل ده أو تستقوى عليه.
المواقف دي بس هي اللي هتحدد نظرتك لنفسك.
أنت إنسان ولا مجرد حيوان.

يتبع..




الإبتساماتإخفاء