قصور الثقافة تطلق المسابقة الأدبية المركزية لعام 2016/2015 دورة الأديب الراحل فؤاد قنديل






المسابقة الأدبية المركزية لعام2016/2015 دورة الأديب الراحل فؤاد قنديل


تشجيعاً من الهيئة العامة لقصور الثقافة برئاسة د. محمد أبو الفضل بدران للموهوبين الأدباء والكتاب والباحثين من الأجيال الجديدة ، تقيم الإدارة العامة للثقافة العامة التابعة للإدارة المركزية للشئون الثقافية برئاسة  الشاعر محمد أبو المجد المسابقة الأدبية المركزية لعام 2015/2016 "دورة الأديب الراحل فؤاد قنديل" في المجالات الآتية : (المجموعة القصصية، القصص القصيرة المنفردة، ديوان شعر فصحى، قصيدة الفصحي المنفردة، ديوان شعر العامية، قصيدة العامية، الرواية، الدراسات النقدية، تحقيق التراث، أدب الطفل، المقال النقدي)





تتضمن الشروط  العامة للمسابقة أن يكون المتسابق مصري الجنسية، ألا يكون المتسابق قد تقدم بالعمل في المسابقة في أي مسابقة أخري أو لأي جهة نشر ولم يفز بأية جائزة من جوائز الدورتين الأخيرتين للمسابقة الأدبية المركزية التي نظمتهما الهيئة خلال عامي 2013/2014-2014/2015م. ألا يكون المتسابق قد فاز عن العمل المقُدم إلى المسابقة بأية جائزة من أية جهة أخري من قبل، يراجع المتسابق العمل المقدم به إلي المسابقة مراجعة نحوية ولغوية وإملائية، كما لا يحق للمتسابق الاشتراك في أكثر من مجال من مجالات المسابقة.





أما عن شروط المسابقة الخاصة، أولاً في مجال الرواية: ألا يقل عدد الصفحات الرواية عن 70صفحة ومنسوخة على الكمبيوتر، وفي المجموعة الشعرية( ديوان فصحي وعامية) ألا يقل عدد قصائد الديوان عن خمسة عشر قصيدة، وفي مجال القصيدة الشعرية المنفردة  سواء بالفصحي أو بالعامية لا يجوز التقدم للمسابقة في هذا الفرع بأكثر من قصيدة ، وفي مجال المجموعة القصصية ألا يقل عدد قصص المجموعة عن خمس عشرة قصة، وفي مجال القصة القصيرة المنفردة لا يجوز التُقدم للمسابقة في هذا الفرع بأكثر من عمل، كما يشترط في المجالات السابقة ألا يزيد سن المتقدم عن خمسة وثلاثين عاماً.

       





أما في مجال الدراسات النقدية يشُترط أن يكتب المتسابق دراسة نقدية حول أحد الموضوعات الآتية: أولاً: الغرب المتخيل فى الرواية العربية: بحث حضاري في ضوء النقد الثقافي ، ثانياً الرواية التاريخية العربية: المصادر وصور التمثل الجمالي، ثالثاً: رواية الأصوات في الأدب العربي الحديث: دراسة في تقنيات السرد (يكتفي نحو: ميرا مار محفوظ، أصوات سليمان فياض، الظلال علي الجانب الأخر لمحمود دياب وغيرهم، رابعاً: التلقي النقدي للشعر العربي الحديث: دراسة في نقد النقد(يمكن اختيار حقبة أو مدرسة أو ظاهرة فنية أو أحد الشعراء)، ويشترط في الدراسة النقدية أن تكون مكتوبة باللغة العربية الفصحي، وأن يلتزم الباحث بأصول البحث العلمي، وألا يقل عدد صفحات الدراسة عن مائة صفحة، ألا يزيد سن المتسابق عن أربعين عاماً منذ بداية الإعلان عن المسابقة.





 وفي مجال تحقيق التراث يتم تحقيق إحدي المخطوطات العربية في أي مجال معرفي(علمي – أدبي- إنساني)، كما يشترط في تحقيق التراث أن يُكتب البحث السابق علي النص المُحقق باللغة العربية الفصحي، وألا يكون النص المُحقق قد سبق نشره بأية طريقة من الطرق، وأن تُعدد الأصول المخطوطة للعمل، ويجب ألا يعتمد المحقق على مخطوط واحد، وأن يلتزم المُحقق بإجراء مقابلة بين الأصول الخطية ويشير إلي منهجه في التحقيق بالمقدمة، ألا يزيد سن المتسابق عن خمسة وأربعين عاماً عند بداية الإعلان عن المسابقة.





 أما في مجال أدب الطفل فتُخصص هذه الدورة للقصة القصيرة المكتوبة للطفل بشروط أن يكون العمل المُقدم للمسابقة موجهاً إلي الأطفال من سن 6 سنوات إلي 12 سنة، وأن تراعي الشروط العلمية في الشريحة العمرية المُتوجه إليها، ألا يقل عدد القصص في العمل المقدم إلي المسابقة عن خمسة عشرة قصيدة وألا يزيد سن المتسابق عن أربعين عاماً، وأن تُكتب القصص باللغة العربية الفصحي .





 وفي مجال المقال النقدي يُشترط أن يكتب  المتسابق مقالاً نقدياً حول أحد الموضوعات الآتية: أولاً: دراسة لأحدي المجموعات القصصية للأديب الراحل فؤاد قنديل، أو لبعض المجموعات القصصية وفقاً لأحد المناهج النقدية المعاصرة، إضافة لفن الرواية لدى فؤاد قنديل ويجب  توضيح السمات الأسلوبية والملامح الفكرية ويكتفي بنموذج واحد أو عدة نماذج، بجانب الرواية والرحلة بحيث يتم استلهام الرحلات في الكتابة السردية (دراسة لنموذج واحد من أدب الراحل فؤاد قنديل، بالإضافة لكتابة دراسة لأحد أو بعض أعمال الكاتب توضح فيها السرد في أعمال فؤاد قنديل بين التقليدية والحداثة، يجب ألا يقل عدد صفحات المقال عن عشر صفحات ، وألا يزيد عمر المتسابق عن أربعين عاماً عند بداية الإعلان عن المسابقة.





 تتضمن آلية التقدم إلي المسابقة أن تقدم جميع الأعمال من ثلاث نسخ مكتوبة بالكمبيوتر، كما يقدم المتسابق سيرة ذاتية، ويستمر تلقي الأعمال حتى 31ديسمبر الجاري .





وقد رصدت الهيئة جوائز للمسابقة تتضمن، الجائزة الأولي4000جنيه، الثانية3000جنيه، الثالثة2000جنيه وذلك في مجالات الرواية، ديوان شعر الفصحي، العامية، القصة القصيرة المنفردة.



المقال الأدبي 1000جنيه للجائزة الأولي ، 750جنيه للجائزة الثانية، 500جنيه للجائزة الثالثة،



 أما في مجال تحقيق التراث فتقدر الجائزة الأولي ب 5000جنيه، الثانية ب4000جنيه، الثالثة3000جنيه. 





شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء