د. عبد الستار إبراهيم: الاكتئاب "اضطراب العصر الحديث فهمه وأساليب علاجه"





 د.  عبد الستار إبراهيم: الاكتئاب "اضطراب العصر الحديث فهمه وأساليب علاجه"



الاكتئاب ليس ظاهرة أمريكية وأوروبية كما يحلو للبعض أن يردد. فهو ينتشر بنسب متقاربة في غالبية المجتمعات، وبعض الدراسات في مناطق عدة من العالم العربي بينت أننا نعاني كغيرنا من هذا الاضطراب، وأننا ربما كنا في وضع أسوأ، لقلة حجم المعروض من الخدمات النفسية والاجتماعية.

والاكتئاب لا يميز يبن طفل وبالغ، ولا بين إنسان ذكي وغير ذكي، ولا بين مشهور وغير مشهور، ولا بين مفكر وغير مفكر، مما يجعل دراسة هذا الموضوع مطلبا من المطالب الأساسية على المستويات الاجتماعية والصحية والنفسية والعلمية على السواء.
ويمثل هذا الكتاب حصيلة اهتمام مهني وأكاديمي تطور لدى مؤلفه عبر سنوات طويلة من الممارسة والبحث في الوطن العربي والولايات المتحدة. يقدم كاتبه من خلال ثلاثة أبواب عرضا تكامليا متنوع المحاور حول هذه المشكلة، فيستعرض في الباب الأول بعض الحقائق العامة عن مفهوم الاكتئاب، وآثاره على الفرد والحياة الاجتماعية والصحية. كما تتضافر فصول الباب الثاني السبعة فيما بينها لشرح نختلف النظريات العلمية المفسرة للاكتئاب. ومن خلال عدة محاور يمثل كل منها برنامجا علاجيا يتكامل مع البرامج الأخرى، يركز الباب الثالث على شرح التيارات المعاصرة في العلاج النفسي السلوكي لمختلف جوانب القصور النفسي والاجتماعي لدى المكتئب. وزيادة في التوضيح، يمتلئ الكتاب بأمثلة واقعية وحالات استقيت غالبيتها العظمى من واقع الممارسة في العالم العربي.