بولا وجيه يكتب : عاطف المُتعاطف




 عاطف المُتعاطف





   احنا شعب عسل..  أة والله شعب عسل بنتعاطف مع كل الناس ماعدا اللي يخصنا سواء أن كانوا مصريين زينا أو حتي عرب.بمجرد ما الأنفجارات حصلت في باريس وأنا بقيت شايف كله حاطط صورته وعليها العلم الفرنسي، طب بذمتك مش مكسوف من نفسك؟ لا بجد!.. يعني أستفدت أيه لما حطيت صورتك وعليها العلم الفرنسي؟.. 


   علي فكرة مصر حصل فيها أنفجارات كتير جداً وكان في أيام بيحصل فيها كل يوم أنفجار ويمكن أكتر من واحد في اليوم كمان، عمرك شوفت فرنسي  واحد حط صورته وعليها العلم المصري في الفترة دي؟ 

  بلاش دي عندك اللي بيحصل كل يوم في فلسطين لقيت حد حط صورته وعليها علم فلسطين المحتلة سواء مننا او من الفرنسيين؟.

  بلاش دي كمان عندك العراق عندك لبنان عندك سوريا عندك ليبيا، أشمعنا أتاثرت بفرنسا ودولنا العربية لا ؟!. ليه دايماً بنحب كل الناس لكن اللي مننا لا !.. نفسي بجد أفهم الموضوع ده.

   علي فكرة كمان التعاطف عمره ما كان بأنك تحط صورة العلم أو بالكلام أو أنك تنزل بوست علي الفيس لكن بأنك تاخد موقف بجد تحسس اللي قدامك أنك فعلاً جنبه وبتساعده وبتاخد بأيده علشان يعدي اللي هو فيه.

   لما تحب تتعاطف مع حد اتعاطف مع اللي يشبهلك الأول وبعدين إفتكر ان دايماً بيقولوا في المثل بالرغم أني ضده.. بس اهم بيقولوا فيه ( أنا وأخويا علي أبن عمي وأنا وأبن عمي علي الغريب ) يعني خليك الأول متعاطف مع أخوك اللي هو يعتبر أبن بلدك وبعدين تتعاطف مع أبن عمك.. وهنا مقصدش ولاد العم وكريم عبدالعزيز والجو ده لكن أقصد العرب اللي زيك أبقي أتعاطف مع الغريب عنك.. و خدوني علي قد عقلي.




شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء