ياسمين حسن: لعنة التأجيل ..!



لعنة التأجيل ..


بقلم: ياسمين حسن


احنا ناس روحنا تقيلة.. طول الوقت بنأجل في كل الحاجات.. نقول بعدين أو مش وقته، لكن لو رجعت فكرت كويس هتلاقي إن هو ده فعلاً وقته!.

حاسب الوقت يروح منك زي ما كل حاجة بتروح.. زي أوقات كتير بتكون عاوز تقولها أنك بتحبها، بس مستني الوقت المناسب اللي أنت أصلاً مش عارف هو أمتى.. لحد ما تلاقي إنسان تاني مش بيأجل عرف يقولها، وتفضل أنت تسمع هاني شاكر.
أغلب الأوقات بنخبي ونداري مشاعرنا تجاه الناس والأشياء بحجة أن ده مش الوقت المناسب.. لحد ما الناس تختفي من حياتنا والأشياء تنكسر، وأنت تشتري بكل فلوسك مناديل.
بنأجل الشكر على حاجة مفروض نشكر شخص عليها.. بعد كده بيكون من غير طعم..

بنأجل الحضن واحنا محتاجين له.. غير كده هيبقى من غير روح

بنأجل الكلام في الوقت اللي لازم نتكلم فيه.. لحد ما يبقى الصمت عادة..

بنأجل البكاء في الوقت اللي محتاجين نبكي.. ولمّا نحاول مش هنلاقي دموع..

الوقت المناسب اللي بنستناه ممكن جداً ميجيش.. مفيش ميعاد لأي حاجه إلا وقتها ومع ذلك بنأجل ..الوقت المناسب فعلاً وقت ما تشعر أنك عايز تعمل ده.. أتكلم .. أبكي.. احضن.. أشكر..

                     مفيش اكتر من الاحتياج يخلي الوقت مناسب..



شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء