جيلان زيدان - وثبة تثير المزاح أو الهزل



وثبة تثير المزاح أو الهزل

بقلم: جيلان زيدان


لديّ مشروع، أو كأنه لديّ فكرة..
كأن أكتب قصائد مسروقة، يروقني
مسروقة من تاريخ أمي مثلا،
 التي لا تجيد الشعر
مسروقة من عينيّ جدار عجوز، 
كما وُلد أخرس
أو من قنوط طفل،

 يتكلم البكاء
مسروقة من هذا العالم اللص،
 الذي اختطف السماء بخفة في الظلام
فرآه الليل الأعمى
أو من هذا اللص العالم المسروق من امتعاضي


من حقيبتي التي أخفيت فيها لهث الجريمة 
والمجرم، الذي هو العالم

مسروقة من أرجلي المختلِسة لأذرع الأرض..
من الأرض التي خبّأتـْها المجرة في حقيبة أخرى..
من مفتاح الحقيبة الصغير الذي سقط في السماء..
من السماء مرة أخرى التي سرقها العالم
من العالم اللص الذي اختطف السماء
 بخفة في الظلام..
لكن، لم يره الليل هذه المرة،
من المرّة التي وجدتُ فيها المفتاح
واكتشفت شماتة الصدأ
من الصدأ الذي... 



أوه، لديّ مشروع آخر، يؤيد فكرة أرقى
كأن أعيد المسروقات لأصحابها
لكن, من يعيدني لمن؟ ولأين؟




الإبتساماتإخفاء