أحمد طراد: تهافت المتهافتين





تهافت المتهافتين 


بقلم: أحمد طراد




"مقدمة ابن قشطوخ"


* قشطوخ "قرية تابعة لمركز تلا منوفية " 


بسم الله ابدأ فعلى ما اعتقد قد تكون هذه أول مرة أكتب فيها عبر مكان للنشر العام غير صفحتي الشخصية على مواقع التواصل ولعل هذا ما يشعرني بقلق بالغ وبتردد شديد فمنذ اللحظة التي سيكون فيها قد وصلتكم كلماتي فأنا في موقع يجوز لكم فيه النقد والتفنيد بل وأحيانا يكون لكم الحق في بعض الشطط والتجاوز الذي سأتقبله ان شاء الله بصدر رحب كما كنت أطالب الجميع بذلك وأراه امرا منطقيا فما دمت تكلمت فلتتحمل كل شئ أو لتصمت وأسوأ ما في الأمر انني اليوم أقع تحت طائلة "لا تنه عن خلق وتأتي مثله " أسمعك تقول -ولديك حق - وما الذي يجبرك على ذلك؟! فلتصمت للأبد ولترحنا ايضا من ثرثرتك التي لا اعتقد اننا سنجد فيها نفعا أو ضرا ! ..سأقول لك يا صديقي انها تلك القرارات التي لا تدري لماذا أخذتها ولماذا الآن وتوشك رأسك على الانفجار لماذا لا أنفذ شيئا من هذا واستريح ..على كل حال سأكتب شئت ام أبيت أردت ام لم ترد قرأت او لم تقرأ سأكتب حتى ينفذ الحبر عن قلمي أو يضيع هاتفي ولا استطيع شراء واحدا ...سأكتب وبسم الله الرحمن الرحيم ...



***


تهافت المتهافتين 


"بالقطع هذا شاب يقطر فلسفة و ثقافة الم ترى صورته الشخصية ان بها من العمق ما يكفي للوصول لمركز الارض؟ أنه يرفض العادات الاجتماعية الفاشلة مثل الزواج ولكي تتأكد بنفسك الا تراه ينكر وجود الله طيلة الوقت ؟!" .

(2)


هذا للأسف حوار يدور في ذهن قطاع عريض من متفلسفي اليوم لا ادري حقا من الذي غرس هذه المفاهيم فيهم ولكنها موجودة ومسيطرة وتتسيد الموقف الثقافي يقرأ الشاب سطرا من رواية ثم يكمل اليوم في توجيه المسلمات الفلسفية التي نضحت بها قراؤته العميقة فأنت لا تفهم شيئا بالطبع مادمت لم تقرأ هذا السطر من تلك الرواية ...هو فعلها وعلينا ان نعترف !


(3)

الفلسفة طبعا تبدأ بالالحاد وإنكار وجود الله والسخرية من الأديان والمقدسات ...الله هو الفيصل هنا مالم تنكر وجوده فلست فيلسوفا ولن تكون أضف إلى ذلك انك بالطبع لست عميقا بما يكفي لانكار ما هو منكر بذاته ..انت مجرد مؤمن آخر تافه من الذين تعج بهم الشوارع والازقة والمساجد والكنائس !  انت لم تفعلها ايضا هو فعلها وعلينا أن نحاسب انفسنا ونعترف !!

(3)

انت متزوج؟ تسعى من اجل الزواج؟ ..ترغب في تكوين أسرة؟ ..ما كل هذا السخف الذي تسعى إليه المثقف الحق يرفض كل هذه السخافات هو خلق ليكون مثقفا والزواج مضاد للفلسفة والثقافة كما نعلم وكما جاء في كل العهود ..الوحدة يا صديقي هي أساس الفلسفة انت لست عميقا بما يكفي لتكون وحيدا ! انت وللمرة الثالثة لم تفعلها هو فعلها ولنكتب له اعترافا بذلك ونوثقه !!!

(4)

دائرة الأمثلة طويلة ولائحة الفلاسفة مكتظة بما يجعلك تكاد تنفجر غيظا وتصرخ من قال لكم هذا ? من أكد لكم ذلك ? الفلسفة إيمان وليست الحاد الله عرفه الفلاسفة قبل الانبياء كل قواعد الفلسفة التي ترددونها ليل نهار تؤكد وجوده ..أنتم تؤكدون وجوده بوجودكم وبإنكاركم ان اول قوانين المنطق تقول ذلك "الشئ هو نفسه " الله هو الله حتى يخرج علينا من ينسب لنفسه الخلق والتحكم في الكون فمالم يدعى احد انه فعلها فالفعل يثبت لمن قال "انا فعلت " ..من قال ان الفلاسفة يرفضون الزواج والقيم والعادات المجتمعية الحسنة لقد تزوج افلاطون مرتين وتزوج أرسطو وتزوج سقراط وخضعوا لقيم مجتمعاتهم الصالحة ولم ينكروها فقط انت من ينكرها ويراها نظاما فاشلا أدى لإنجاب فيلسوف يقضي عليه لقد قضى النظام على نفسه بنفسه ..ما كل هذا الخلط وما كل هذه السطحية وما كل هذا الكساد الفكري ؟!!

(5)

لا انكر على أحد قناعاته أقتنع بما شئت ولكن لا تخلط الأمور لست فيلسوفا ولا اريد ان اكون ولكن ليست هذه الفلسفة التي عرفتها والتي أفهمها قرأت مقولة للدكتور احمد خالد توفيق يتحدث فيها عن الفلسفة الحقيقية نفسها تقول "الفلسفة هي فن التحدث عن التفاحة بدلا من اكلها " أراها صادقة الي حد كبير هذا عن الفلسفة الحقيقية ما بالك بهذا العجين الفاسد من الأفكار؟ ..حينما تذكرت ان الإمام الغزالي كتب يوما في نقد ابن رشد كتابه بعنوان "تهافت الفلاسفة" بينما رد عليه ابن رشد في كتابه "تهافت التهافت " استحييت ان اكتب هذا الكلام بعنوان "تهافت الفلاسفة" ولم اجد وصفا أدق من "تهافت المتهافتين" للتعبير عما وصلنا اليه بعد قرون من ابن رشد والغزالي ..على أمل ان يتحسن الوضع وان نتهافت كفلاسفة يوما ما .