محمود درويش: قراءة في وجه حبيبتي

محمود درويش




وحين أحدّق فيك 

أرى مدنا ضائعة 
أرى زمنا قرمزيا 
أرى سبب الموت و الكبرياء 
أرى لغة لم تسجل 
و آلهة تترجل 
أمام المفاجأة الرائعة. 
و تنتشرين أمامي 
صفوفا من الكائنات التي لا تسمى 
و ما وطني غير هذي العيون التي 
تجهل الأرض جسما.. و أسهر فيك على خنجر 
واقف في جبين الطفولة 
هو الموت مفتتح الليلة الحلوة القادمة 
و أنت جميلة 
كعصفورة نادمة.. 
..و حين أحدق فيك 
أرى كربلاء 
و يوتوبيا 
و الطفولة 
و أقرأ لائحة الأنبياء 
وسفر الرضا و الرذيلة.. 
أرى الأرض تلعب 
فوق رمال السماء 
أرى سببا لاختطاف المساء 
من البحر 
و الشرفات البخيلة !..



شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء