وسام عثمان: جلدية وتناسلية




 جلدية وتناسلية  



بقلم : وسام عثمان        

" تنويه: حضرات السادة القراء الأفاضل إن هذا المقال لمن هم  فوق العشر سنوات، حيث أنه يحتوي على ألفاظ جريئة وإيحاءات وإيماءات، لست مسؤول لو تم خدش حياءك أو تضررت معنويآ منه ! فقد تم التنويه."

ويحتوي مقالي على ألفاظ جلدية وإيحاءات تناسلية فسنجد كلمة إحتكاك ! وستجد  كلمة مرهم ! وبما أن المرهم للجلدية  والإحتكاك أكيد في التناسلية، و لأن المرهم يعالج الإحتكاك  سندرك على الفور العلاقة بين الجلدية والتناسلية.. وهذا ما يفسر يافطة إعلان عن دكتور ما بأنه دكتور جلدية وتناسلية لأنه يمزج بين المرهم والإحتكاك.

طب بالنسبة ليافطة دكتور جلدية ومسالك بولية ؟! مش محتاجة ياجماعة  بما أن المسالك البولية هي المسائل التناسلية يبقى اليافطة تنفع!.

ندخل في الموضوع.. ليه بقة المقال فوق العشر سنوات إحنا في زمن ما يعلم بيه إلا ربنا ولو كنت في الستينيات ماكنتش فكرت أصلآ بالطريقة دي، ولو في السبعينيات ماكنتش فكرت أكتب بالجرأة دي!!، ولو في الثمانينيات كنت ممكن أكتب للكبار فقط  ومش بالمفردات دي، ولو في التسعينيات والألفينات كنت حقول فوق 18+ ومش أوي كده برضه.

لكنها آفة هذا الزمان.. فقط كان القصد من تنويهي في البداية ليس تحذيرك مما هو مكتوب.. بل جذبك لتقرأ وأنت مهتم.. فمجرد التنويه أن الموضوع للكبار فقط فهو كافي لجذب الناس في زماننا ..كذلك ليس شرطآ للحديث عن مواضيع تخدش الحياء أو بها إيحاءات أن تكون جنسية مباشرة.. فنحن كمصريين أي حاجه ممكن نطلع منها إيحاءات حتى لو في الأكل .. وإفتكروا  لغاليغو.

لذلك ومع إختلاف الزمان وطريقة التفكير وجرأة التعبير أردت بهذا كله أدق جرس إنذار مخيف فقد قلت فوق عشر سنوات.. نعم فالزمن يتغير ومعه العلم والتكنولوجيا ولابد أن تتغير تربيتنا لأولادنا وتركيزنا معهم يذيد وتتغير كذلك المراقبة لهم في بداية توقيتها العُمري وإسلوبها ونوعيتها... يعني نحافظ  على ولادنا ونربيهم كويس ونخلي بالنا منهم وربنا هو الحافظ.




شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء