ندى وحيد: ماذا بك - خاطرة





ماذا بك؟!

بقلم: ندى وحيد 

متوتراً أنت..

مستغرق في تفكير عميق..

هلا كفكفت أطرافك عن العبث بأناملي ماعدت أفهم ماذا بك؟!

لا أهابك ولكن أهاب عنفوانك الآن أرى لهيب بعيناك يكاد 
بركان ينفجر بصدرك ليسفر عن أشياء لربما تخيفني ولربما تجعلني 
أصارع التفكير بأناء ليلي...
هلا أعرتني عقلك و وجدانك لأدرك مفاهيمك و وجهات نظرك ..
هلا أنتظرت وتدبرت إن كل إندفاع منك سيسجل هدف بداخلك 
وسيهدم حصن بخارجي ...
قل لي ما الذي يدور بعقلك أريى مقلتاك تزوغ هنا وهناك وكأنك لا 
تريد فضيحه من قلبك لي...
تروي قليلاً قليلا فلا أريد لك يوم أن تندم إما عني سأهدهد قلبك 
ليهدأ



الإبتساماتإخفاء

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه