معتز منصور: من كثرة حبي لها




من كثره حبى لها




من كثره حبى لها لا أستطيع مسامحتها.. 
لأنى لم أتوقع جرحها ولو توقعته ما أحببتها..
فهى القمر الذى يضئ ظلمات ليل طويل من يعيش فيه يحلم ببصيص من نور فيأتى إليه القمر لينير.

وهى.. 

هى كالأمطار التى تأتى بعد طول جفاف لتروى ظمأ العطشى 
هى ليست محبوبتى. 
ولكنها قلب يمشى على قدمين..
هى النبض الذى يدق بين ضلوعى ليكسبنى الحياه..
هى كل ما يتمناه بشر ولكنها ليست من البشر أحيتنى بعد مماتى ثم تركتنى ولا أعلم أكان هذا هو دورها ام أنى أخطأت حين أحببتها؟ 
ولكنى لم أندم لى عشقها فهى تستحق كل ذره فيه وتستحق ان 
احيا على امل ان تعود من جديد لى الرغم من انى لن ارجع لها لأنى لا أستطيع 
مسامحتها من كثرة حبي له.



شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء