ياسمين حسن: النهايات أخلاق



النهايات أخلاق ..


ياسمين حسن



العلاقات الإنسانية بمختلف أشكالها وارد جداً تنتهي وتفشل ..مع النهاية الأخلاق بتظهر بشكل لا إرادي ..تبدأ مع أول مراحل ما بعد الفشل أو ما بعد نهاية العلاقة.. حط لها العنوان اللي يعجبك..
لو علاقة عاطفية، طبعاً هنسمع أغاني حزينة ونكتب على مواقع التواصل كلام كتير يوضح أننا اتظلمنا .. نحاول نتكلم عن إزاي كان الطرف الموجوع -لو افترضنا إن واحد بس اتوجع- مغيبة ومش شايف اللي كل الناس كانت شايفاه ..
لكن عمر ما بيجي في بالنا إن ده ممكن يكون اختلاف بينا، أو مثلاً الطرفين كويسين، لكن العلاقة مش مستقرة..
هي تتكلم عن إهماله وبرود أفعاله..
وهو يتكلم عن أنها اتغيرت ومش مهتمة ومش مقدرة.. 
بعدها ندخل على مرحلة أنا جبت لها مج.. وأنا جبت له دبدوب من مصروفي ..
ولو كانت العلاقة رسمية وتدخلت فيها العائلة، كده يبقى هنبتدي نتكلم من أول ما فكر يتقدم وهي اتنازلت ووافقت عليه، مع إنها كانت بتحبه أصلاً !!
أما لما بتكون علاقة أصدقاء نبتدي نكتب أن مفيش صاحب بيتصاحب ،أو الصداقة في إجازة.. الخ الخ الخ، ونتهم كل الناس اللي خرجوا من حياتنا بأنهم وحشين ..طيب ليه نستمر وهما وحشين !!
كل المراحل دي مهذبة، لكن مفيش داعي خلاص نلجأ لها ..
ونرجع نقول ما أجمل البدايات، وما أقبح النهايات ..
طيب ما لازم النهايات تبقى قبيحة طول ما بنفكر في كل الذكريات المؤلمة ..
النهايات أخلاق.. ستر مش فضايح ..
كلنا طيبين في البدايات.. كلنا بتظهر أحسن ما فينا .. ونتلاشى عيوبنا وعيوب الناس اللي هتشاركنا العلاقة ..
بس كل ده هيتغير في النهايات..



شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +

1 التعليقات:


الإبتساماتإخفاء