اشرف مصطفى توفيق: ولاد الإيه - قصة



ولاد الإيه -  قصة 


بقلم: اشرف مصطفى توفيق  



  فى صباح يوم شتائى لايفلح مع سقيعه ومطره ترك البيت أستدعيت بهمة نفسى نحو عملية تنظيف لترسينة حجرة النوم (البلكونة) التى حولتها لمكتبة وقد غاصت فى بحر من الصحف وجدت لابد من التخلص منه،حتى أتمكن من فتح الشيش الذى يفصلها عن حجرة النوم، لدخول الشمس من المكمن الوحيد لها للبيت وحتى أعود للكتب التى غاصت فى قاع الجرائد واختفت..التقط الطعم الذى قادنى للتفكير بحماقة نحو حملة نظافة لاتبق ولاتذر للأوراق والصحف ا لقديمة؟!

 فأنا اعيش فيما يشبه "الاستوديو" بتعبيرالغرب، وهو كناية عن حجرة وحمام صغير،وماأن تفتح باب شقتى حتى تجد مطبخ صغير بالطريقة الامركانى،دسست فيه بعبقرية حادة ثلاجة ايديال،ومطبقية صحون ،واغلقت (بالالوميتال) تحت الحوض الصغير،موفراً مكان لخزين الشهر من الزيت والسكروخلافه ،تم التحويط عليها برخامة إرتفعت على قوائم من الطوب،غطيت بالسراميك، فبدى اكثر مواضع البيت ثراءً وبخاصة بعد جرائتى الأخيرة بشراء كرسيان (بار) مرتفع لزوم مايلزم للرخامة المرتفعة التى كلفتنى الكثير!!

  بصعوبة إستطعت الإنزلاق بجانبى من الجزء الذى فتح فى الشيش الفاصل بين حجرة النوم والبلكون،ودلفت لداخل الترسينة..وجدت،رواية"ذات" لصنع الله ابراهيم وقد طفى نصفها فوق بحرالصحف الفوضوى كان الروائى قد دفأ روايته بكمية من الجرائد؟! أدخلها بطريقة ما داخل النص"المتن"-  يبدو انة كان يعانى من نفس مشكلتى حملة نظافة تحوات لروايه؟ً- وهاهى حملتى تحولت لحملة تفتيش بوليسية بالبحث بين اوراق الصحف الصفراء!؟ 

بالجرائد القديمة سنوات2007 و 2006م : " شتائم مصطفى الفقى فى مطار القاهرة لرفضة دفع قيمة وزن زيادة ل21حقيبة كانت مع ابنته وأطفالها الثلاثة قبل سفرهم لأمريكا؟! وعن المذيع (عبده عباس) الذى فضح "سهير الأتربى" بأنها كانت تحصل على مجوهرات وهدايا من المطربات العرب ليظهرن فى ليالى التليفزيون, و(عبير صبرى)التى قلعت حجابها.] .وابراهيم عيسى يكتب عن: لماذا يعتقد المسؤلون أن مصر عزبة أبوهم؟! ..وريبورتاج عن "القفا بجريدة صوت الأمة":القفا الكبير ذكى, والقفا المتوسط منطقى, والقفا الملظلظ سريع الغضب، وأخبار عن ضياع القمر الصناعى المصرى (إيجيبت سات1 بالفضاء) وفشل الأتصال به وضياعه.وموضوع عن النكت السياسية عنوانه :هل يسمع الرئيس مبارك نكت المصريين؟ من هذه النكت أن رئيس"دولة فيحان"وجد مصباح علاء الدين ولما دعكه خرج له ابنه فسأله ماذا تفعل هنا ؟ فقال له شاركت العفريب؟!" 

  وافق هواى قوله ل (معاوية بن أبى سفيان) فى المعارضة ضده: (أنا لانحول بين الناس وبين السنتهم، مالم يحولوا بيننا وبين سلطاننا؟!) وجدته فى كتاب "المعارضة" نشر1988ديمقراطية (الدولة الأموية) التى تسيرعليها السلطة فى مصر؟! لقد نسوا نصيحة قديمة، جأت فى كتاب أرسطاطليس للاسكندر(اعلم أن الرعية إذا قدرت على أن تقول، قدرت على أن تفعل،فاجهد ألاتقول تسلم من أن تفعل) .. فى احاديث الرسول صلى الله عليه وسلم فى( أمر الحكم) بالصفحات الدينية لجرائدنا- قوله:"ستحرصون على الإمارة ثم تكون حسرة وندامة يوم القيامة" فقال رجلاً بالمجلس: بئس الشىء الإمارة فنهاه الرسول وقال :"نعم الشىء الإمارة لمن أخذها بحقها وحلها".. فماهو حقها وحلها؟!

  أهو مايسمى فى السياسة "بشرعية السلطة".وقد ناقشها معاوية بن ابى سفيات ذات يوم مع بنى هاشم فقال:"بم تكون الخلافة أتكون بالاجتماع عليكم من الناس،أم بقرابتكم للرسول،أم بهما معاً فإن كانت باجتماع الناس فلا تكون القرابة أثبتت حقاً ولا أسست ملكا،وأن كانت بالقرابة فما منع العباس عم الرسول من طلبها؟! فالخلافة لمن بسط الناس أيديهم إليه بالبيعة،فانه لا ينفعكم أن تروا لأنفسكم مالا يراه الناس لكم؟!"..آهى قولة حق يراد بها باطل؟ 
ففى كل عصر، وأوان، زورت عيون الناس فلم ترى إلا مايرى الحكام؟! هكذا قال(جان بودان) الفرنسىى و(مكيافيلى) الايطالى بكتابة: (الأمير) من إنكار فكرة معارضة الحاكم والدعوى لوجود حاكم قوى له السيادة والسلطة المطلقة! بل هو الذى يضع القوانين لرعياه ويلزمهم بها.؟ 

عن لى معنى ورد بكتاب:( لأحمد بهاء الدين) عن معنى [شرعية السلطة] تصفحته بعد أن برز لى الكتاب من كومة صحف صفراء اللون،فعل بها ثانى اكسيد الكربون الافاعيل.واكل غلافها وخلع اوراقها من التغليف- وكأن الترسينة تحمى مافيها وتقول لى لاشيىء قابل للإخلاء- 
 فيقسم الكاتب الشرعية لنصفين:(القانونية)أوالجانب الشكلى للحكم ويشمل :
الأنتخابات والتصويت،والقوانين،.. و (المشروعية) :وهى اقتناع الشعب بأحقية السلطة وجدارتها ويعتبره جوهرالشرعية ومغزاها، ولاتغنى عنها كل أشكال السطوة، والرهبة، والنفوذ. حتى ولو أحاطت نفسها بعشرات الدساتير والقوانين ويقول أنه وصل لذلك من "دافيد ايترن" فى معنى قوله: (قد يقبل المواطن بسلطة الحكم لألف سبب ولكن كمال الشرعية لهذا الحكم هى أن يجد المحكوم أن من المقبول عنده،والمناسب له أن يطيع متطلبات النظام السياسى القائم،إذ يجد أنها تتسق مع قيمه ومبادئه، وأخلاقياته وأمانيه.ليس لمنفعة شخصية مباشرة له ولكن للمصلحة العامة على طول المدى).. يقع فى يدى مشهد من مسرحية ممزقة (لتوفيق الحكيم) لم اصل لأسمها..فى نفس المعنى (حيث يهرب ساحر من سجنه‘ ويضع مسحوق للجنون فى نهر يشرب منه شعب الملك الحكيم الذى سجنه ،فيتحول شعب الملك إلى مجانين‘وهنا يجدالملك الحكيم‘ أنه من الحكمة أن يشرب من نهرالجنون ليحكم المجانين ؟) ..

كومة صحف أولى "منظمة الترتيب":بالجرائد..أخطر اتفاقية فى تاريخ قطاع البترول فى عقد (شمال الإسكندرية) بين مصر والشركة البريطانية "بى بى" تنازلنا عن حصتنا فى الغاز وشركة "بى بى" تستثمر9 مليارات وتستردها25 مليار؟! 
الموقع الإلكترونى ل FBI يعلن رسمياً عن وجود مكتب أمنى أمريكى له فى مصر المكتب مدشن بالتحرير من 1996والسلطات بمصر لم تعلن رسمياٍ حتى الان! .. 

  فى محاولة يائسة حاولت فهم:" صفقة الغاز الملوثة مع إسرائيل" عبر الجورنالجية فى الداخل،والخارج لأكتشف تدخلات سيادية من المخابرات عبر خطابات(رسمية بين عمر سليمان والوزيرسامح فهمى) وعبر تواريخ العقود نكتشف،وجود (قرار سيادى) اتخذه، مبارك،ورئيس المخابرات لتصدير الغاز لإسرائيل قبل تولى فهمى الوزارة! كانت الصحف تشير فى كل تفصيلة إلى"عبد الخالق عياد" رئيس هيئة البترول فهو الذى سافر لباريس فى 1998والتقى رئيس هيئة كهرباء إسرائيل،وهو الذى اجتمع مع حسين سالم،وشريكه الإسرائيلى"يوسى ميمن"عام 1996 لتسهيل عقبات الصفقة؟ الغريب أن دماء الصفقة توزع بين القبائل، مما يعنى إنعدام الثأر؟ بل يمكن أن يضيع حق الدولة فى ساحات المحاكم بحجة الشيوع؟! فمع البيع والشراءوالتغيرات الأسمية والهيكلية فى قطاع البترول نجد اسماء(عبد الخالق عياد- و عبد الحميد ابو بكر" رئيس شركة الغاز الحكومية"،وابنه خالد الذى تزوج من ابنة عبد الخالق عياد ،ونتيجة المصاهرة،سمح لخالد بتأسيس"شركة سيتى جاز"أول شركة خاصة لتوصيل الغاز واكتمل مثلث الرعب بأسناد (عبد الخالق عياد) عن هيئة البترول بالامرالمباشرتوصيلات الغاز لصهره (خالد) لمحافظات شتى منها السويس والبحرالاحمر وجنوب سيناء،ثم اشترى الشركة من( خالد ابو بكر) ابن الجورنالجى الكبير" حسنين هيكل"؟ انتقلت لأحمد هيكل!وفى2000م تكرر نفس السيناريو مع (مجدى راسخ) من خلال التعاقد والإسناد بالامر المباشر لشركته "ناشيونال جاز"وهو تاريخ قريب من مصاهرة بين أل مبارك، وأل راسخ؟) 

بالجرائد 2004( قنبلة (جيهان السادات؟!): اوافق على الإفراج عن (عبود الزمر) وكل قتلة السادات !! فالقانون وليس الثأر يحكم الجميع ،وطالما أن المتهم قضى مدة العقوبة ،فيجب الافراج الفورى عنه؟! 

تبهرنى دوماً(جيهان هانم)، منذ رأيتها على الدسك الأيسر،بجوارى فى إمتحانات نهاية العام بكلية الآداب،فى فستان كروهات مريح طويل الأكمام،ومقفول الصدر وقتها كان شعرها قصير،وهى لا تلتفت ومركزة فى ورقة الاسئلة وتجلس على كرسى اللجنة (الخيرزان) غيرالمريح ،مثلنا،لاتتملل ولكن تغيروضع قدماها التى كانت وقتها فى صندل ابيض بسيور.كان بالجانب الايمن لى الأنسة (جملات) بحجابها الأبيض،وفستانها الطويل الأسود بزهور صغيرة بيضاء - وقد سمح حسن النظر- وقتها بالتلصص على كنوز ورقة كلاً منهما،كانا منهمكتان فى الإجابة ويعزفان الحلول بخط كبير منمق ... 

 صورة"روبى"على غلاف مجلة قديمة، قالت لمجلة الحلوة :انتظر أبن الحلال؟!. .تثيرنى روبى منذ سمعت غنجها على العجلة فى اغنية شهيرة، وضعت بذور الدافع الجنسى عندى! اذكر أنى وعدت ساميه للسينما على فيلم ( الوعد -  لروبى) وفى أثناء العرض لمست يدها وتحسست اصابعها بحجة عد كم الخواتم وقطع الأكسسوارحول يديها؟! لتشهق فجأة وتطلق تنهيدة وتقول: كفى أنى ادوخ؟..لم تنزع يداها منى بل استرحمتنى أن اكف! عرفت ان هناك من يستحضر الأرواح، روبى تستحضر الأجساد.. كان سبق لى معها أن فعلت نفس الشيىء دون أثر ودون آى رد فعل؟! كان ذلك فى ( الأتيليه مكان فى وسط البلد بالقرب من مكتبة مدبولى, يقع مواجه لحزب التجمع اليسارى,يتجمع فيه الحائرون من أطياف الأدب والصحافة) قابلنا الكاتبة الجهورية "ص.ك" فهدة ثائرة بلسان ديناصورى يوقد ناراً جلست بيننا متعمدة على كنبة الأتيليه اليسرى بساحة المكان عند المدخل, فقد وجدنا الحديقة يومها مزدحمة بالمثقفين والكتاب والذين فى معظمهم صحفيون وتشكليون جلست فى فراغ بسيط بيننا أتسع اجباريا بجلوسها, كنا نتناول معا فنجان ”النسكافيه” الذى تحبه أنا افضل القهوه فقد أجد من يقرأ لى بختى؟ فنجان واحد نتبادل مذاقه, كنت امسك يدهىا واعُدُّ الخَواتِم في أصابعا؟! ولم يحدث شىء،أم أن الكاتبة"ص.ك"منعت المغناطيس البشرى من أن يعمل بيننا معتقده بأنها تستحق بهذة الجلسة ثواب اللة ؟! 

 فى مانشيت جريدة 2008:( شعب مصر المتدين يشرب بيرة ب5’1 مليار جنيه سنويا؟! (أبوالعلا ماضىي) :حزب الوسط نتاج تمرد داخل الإخوان المسلمين ولكننا فى الأصل من طليعة الجماعات الإسلامية (وهى غيرالجماعات الإسلامية التى تحولت لتنظيم مسلح عام 1980) وقد أنضممنا للإخوان على يدالدكتورعبد المنعم ابو الفتوح عام 1979م، بحثاًعن البديل السلمى للعمل والمرشد
( مهدى عاكف) يتهم (أبوالعلا ماضىي) بالكذب فى حديثه عن الإخوان)

  كنت اعتقد أن أبو العلا ماضى من اعضاء كفاية المهميين؟ا

اغطس فى الصحف وليس لى هدف إلا معرفة شافية لحركة كفاية‘وعند كومة فيها اعداد من [الفجر- وروز اليوسف] وجدت ماأريد، فكفاية جبهة من المعارضين للعجز السياسى فى سلطة مبارك، من مرجعيات سياسية مختلفة من اليمين واليسارمن مجموعة عبرت أحزابها، وتركتها بأعتراف منها أن الأحزاب تمر بموت اكلينيكى نتيجة للصفقات التى تجريها مع السلطة السياسية القائمة فمثلاً(جورج اسحاق) كان من هيئة المؤسسين للتجمع وخرج عليه فى  1987 فلقد اجتمع 300 مفكر مصري من مختلف الخلفيات الإديولوجية في( الثاني /نوفمبر2004) في منزل قائد حزب الوسط أبو العلا ماضي ليؤسسوا (الحركة المصرية من أجل التغيير) التي تعرف بشعارها “كفاية” كان الاجتماع لتناول الفرص السياسية المتاحة على ضوء الانتخابات التشريعية في العام 2005وافقت المجموعات على إنشاء لجنة مصغرة تضم7أعضاء.وعُقد مؤتمر بعد فترة قصيرة حضره أكثر من 500 شخص وأدى إلى إنشاء حركة كفاية (لاتُعتَبَر حركة كفاية حزبًا سياسيًا ) بل تُعَدّ ائتلافًا يضم القوى السياسية التي توحّدت حول الدعوة المشتركة لإنهاء حكم مبارك لتدعو إلى الإصلاح السياسي وانتقدت تمديد ولاية مبارك الرئاسية وخلافة جمال مبارك،وفساد لحكومة، وحالة الطوارئ السارية في مصر منذ 1981،استخدمت كفاية شعارات بسيطة:الحرية والديمقراطية ونظّمت الحركة تظاهرات غير مصرح بها في تحدٍّ قوي لشرعية نظام مبارك،. بعد تظاهرة أولية نظمت في ديسمبر 2004 ضمت حوالي 300 ناشط سياسي تجمعوا خارج المحكمة العليا في وسط القاهرة، نظمت تظاهرات في يناير 2005 في أماكن استراتيجية لجذب انتباه أكبر(وأحاطت بها دومًا أعداد غفيرة من قوى الأمن)ومنها في معرض الكتاب في القاهرة،وحرم الجامعات، ووسط المدينة في ساحة التحرير. أخيرًا في ربيع العام 2005 كانت التظاهرات قد انتشرت خارج القاهرة ونظمت تظاهرات مناهضة للنظام في 14مدينة في آن.جذبت حركة كفاية انتباه وسائل الإعلام الأجنبية على أنها قوة تغيير، إلا أن انجازاتها كانت قليلة وتلاشت قوتها شيئًا فشيئاً حتى وهنت بحلول 2006. لجأ نظام مبارك إلى اتخاذ تدابيرعنيفة لاحتواء حركة كفاية ومنها الاعتداء الجسدي والتوقيف والاحتجاز من دون تهمةأومحاكمة؟! والتحرش الجنسي بحق المتظاهرات (كانت البداية بانتهاك جسد الصحفيات أمام نقابتهن بعبد الخالق ثروت فى25مايو2005) واجهت كفاية عائقًا أساسيًا آخر وهو عجزها عن المحافظة على تحالف واسع يضم مختلف الإديولوجيات وذلك بسبب التشتت الإديولوجي على الساحة السياسية المصرية وانعدام الثقة العميق بين الإسلاميين والعلمانيين.كما أدى انسحاب الإسلاميين من التحالف إلى إضعاف زخم الحركة إلى حد بعيد أخيرًااتسمت حركة كفاية بطابع نخبوي وفشلت في الوصول إلى المجتمع الشعبي المصري، ويقتصر نشاطها على دوائر المفكرين والناشطين السياسيين. لم تنجح حركة كفاية في تحقيق أي من الإصلاحات السياسية الشاملة التي أرادتها في برنامجها،إلا أنها أدخلت سابقةً جديدة وأساسية إلى السياسة المصرية. فقد شكّل تحدي كفاية المباشر للنظام الحاكم سابقةً بحد ذاتها، ووضع حدًّا للمحرمات التي تحيط بمعارضة رموز الحكم، وقفت كفاية إلى جانب الإخوان المسلمين في إطار تحالفات واسعة النطاق كالجبهة الوطنية للتغيير،إلا أن التعاون المباشر بين المجموعتين كان نادرًا نسبيًا امتنعت الجماعة في معظم الأحيان عن المشاركة في تظاهرات كفاية،على الأرجح بسبب تعرض الإخوان الأكبر إلى القمع أو بسبب المخاوف من أن تتنافس كفاية مع الجماعة على المناصرين. في السنوات الماضية،وجه منسق كفاية (عبد الحليم قنديل) الانتقادات إلى الجماعة واصفًا إياها بـ ”الديناصو” المثقل بقيادته التي تتقدم في السن.كما ألمحت كفاية بأن الجماعة تتعاون مع الجمعية الوطنية للتغيير خدمةً لمصالحها فحسب للفوز بمقاعد في البرلمان.

اتصلت بساميه من التليفون الأرضى اقول لها لوتحضر لمساعدتى فيما أنا فيه؟
فقالت : بطل بلوتيكا؟! سمعتها تقهقه من الضحك قبل أن تضع السماعة.

اصطادت عينى بعقلى الباطن صفحة من جريدة الاسبوع عام 2004 معنونة ب (بولوتيكا) كانت الكلمة التى ابحث عنها وفيها وثيقة:لل"سى.آى.إيه"مؤسسة البلقان تكشف كيف سقطت (يوغوسلافيا)1999 وظهور صربية،الوثيقة تبين أن امريكا صرفت للأمر55 مليون دولارعبر التمويل الأجنبى لمنظمات المجتمع المدنى،والدكتورإبراهيم علوش يوجه تحذيراً لمصروالوطن العربى من مشروع الاختراق الذى يتخذ (من المنظمات غير الحكومية رأس حربة لإضعاف الدولة المركزية بالتمويل الأجنبى) فلا تظن أن الليث يبتسم؟! 

 قرأت بجريدة المصرى اليوم فى عدد تاريخه2006 كلاماَ عن :(حاخامات اليهود الذين أعلنواعن نبؤه بنهاية العالم2016،وأنه أقترب جدا يوم مسيح اليهود المنتظر؟!وتنبأ بأنة سيسبق ذلك خروج:ياجوج وماجوج. الأمرالذى يسبقة إنهيار العالم وتداعى البورصات،وسقوط الأنظمة الحاكمة بالعالم العربى تمهيدا لأنظمة دينية ,لتبدأ الحرب النهائية المعروفة ب"هرمجدون".؟ وأن بداية كل الأنهيارات فى 2011 وبعث الموتى من القبور2022؟ ) بسطت الجريدة على صفحتين: (صورة الحاخام (مردخاإلياهو) ومعه ساعة (ذهبية قديمة) من نوعية الساعات الرملية التى كان منها واحدة لدى (صلاح الدين الايوبى) ادعى أنها ليست ساعة للوقت،ولكنها ساعة للمقادير؟! وعناوين جانبية ببنط كبير باللون الأحمر: "وصول اوباما لحكم امريكا بداية النهاية ،وحروب تمهد ليوم مسيح اليهود المنتظر؟".. اشباح الجرائد تطاردنى!! فشلت حملتى الأولى مع الترسينه، فشل فريزر، ونابليون فى مصر.. فبدلا من حرق الاوراق القديمة الصفراء بفعل الزمن وثانى أكسيد الكربون، اقوم بوضعها فى اكلسير بلاستيكى ازرق؟
  لم اجد بالمنزل طعام ،وجدت (تلقيمة) بن لفنجان شديد النحافة،السجائر وحدها كانت السلعة المتوافرة،استسلمت لبحر الصحف الهائج الذى بدلاًمن الفرارمنه امتد لسريرالنوم؟! بعدد قديم من روز اليوسف عام79 ضربت نرد حظى عليه؟ اكتشفت به :ملف بالصورعن شارون ستون- كانت هى الحل؟ تقول:لا وقت للحب والزواج،إذا اعجبنى رجل عرضت عليه الجنس فالجنس فوراً؟ وشائعات أنها امرأة شاذة مثل بطلات أفلامها وقد ذهب لها وكتب عنها "فرانك سانيللو" كتابه (الغريزة العارية) وقال أنها (إلهة جديدة للمرأة؟)،تثير وتتعرى،فى شذوذ لا يذكره احد بسوء.فهى فى صباها كانت تدخل مسابقات غريبةعرفت بأمريكا75وهى: (العدو-بدون-ملابس) لتقل له:(أفادتنى هذه اللعبة فالآن أمارسها وأكسب الملايين) وتقول كل الرجال جأءوا بشروطى وفلوسى فأنا لا ارهق رجلاً اريده؟!وأختصرت الأخلاق فى كلمة واحدة "الرضا" فهى لا تجبر احد،ولا يجبرها احد .. تعرض الشروط ولها وللطرف الآخر الأختيار؟! والغريب أنها أكملت كلامها بهذا قانون الرب؟!وحين سألها من يخالف شروط ستون؟ قالت:برونستين صحفى  ورئس تحرير جريدة بسان فرانسيسكو،كان يريد أن يتوقف عند الجنس السلبى، ورجل عرضت عليه الزواج على أن يترك زوجته فرفض وضحكت كان بيل كلينتون؟! ولكن الكاتب لم يكتف ذهب هنا وهناك وأثبت أنها تلعب مع النساء ايضاً؟ ووثق علاقتها بالممرضة الحلوة(جبن بين)؟! ) 


البريد الاليكتروني :ِ                Ashraftawfik11@gmail.com




شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء