د. إيمان الأمير: قناعات زائفة





د. إيمان الأمير: قناعات زائفة







بقلم: د. إيمان الأمير


في بداية تعلمي لقيادة السيارة كنت أظن أنها ضرب من الخيال وأنني لن أستطيع السير كيلو مترًا واحدًا. كنت أرتعب عند رؤيتي للأنفاق والكباري وأفكر أن العربات لابد وأن تسقط من على هذا الارتفاع. أكثر ما كنت أتجنبه هو الجراجات وخاصة تلك المتواجدة في المولات التجارية الكبيرة. وبعد فترة وجيزة اكتشفت أن الأمر لم يكن بمثل هذه الصعوبة وأنا وحدي من زرعت هذه الأفكار برأسي.

عندما بدأت أسافر خارج البلاد اكتشفت أني عشت سنوات طويلة مقتنعة بثوابت غير حقيقية.  السفر للأشخاص الأغنياء ومن يمتلكون أوقات الفراغ فقط. وبما أني أدرس وأعمل وليس لدي إمكانيات مادية كبيرة فليبقى حلم السفر عند حدود المصيف ومعسكرات المدرسة واتحاد الطلبة.

اكتشفت أن السفر ليس باهظ الثمن وأن هناك عروض كثيرة ورخيصة لفنادق ونُزل وبيوت شباب واختراعات كثيرة جدًا تمكنك من السفر بتكلفة قليلة جدًا. توجد خطوط طيران شارتر وطيران منخفض التكاليف وعروض طيران غير مباشر وسفر عن طريق الترانزيت.

 سافرت إلى المغرب تسعة أيام زرت فيها خمس مدن مختلفة وتكلفت الرحلة بالكامل ثلاثة آلاف جنيه. سافرت من ماليزا الى تايلاند بتكلفة 300 جنيه ومن باريس الى البرتغال بتكلفة 20 يورو. وحجزت الأتوبيس من باريس إلى أمستردام بمبلغ 12 يورو. اكتشفت أن القطارات بين المدن رخيصة جدًا في دولة مثل المغرب.

أما عن تأشيرات الدخول فإن أصعب ثلاث تأشيرات هي أمريكا والمملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. في النهاية أنت بالنسبة لأي سفارة مجموعة من الأوراق إذا استكملتها بعناية ستحصل على مرادك.

 توجد أيضا عدة دول لا تحتاج إلى تأشيرة دخول بالنسبة للمصريين أو يمكنك الحصول على التأشيرة عند الوصول في المطار. أيضا يمكنك الحصول على تأشيرات الكترونية مختلفة لدول أخرى إن كانت معك تأشيرة دخول سارية للاتحاد الأوروبي.

السفر لن يعرفك على مكان جديد وحسب. السفر فرصة لإعادة اكتشاف نفسك وقدراتك المختلفة. بقى أن تحتاج رفيق للسفر وهو ما اكتشفته في السفر كلنا مسافرون على هذه الأرض. ستجد كثيرين مثلك يمكنك التعرف عليهم واتخاذهم رفاق لك. 

السفر وحدك نفسه متعة ليس لها حدود. ستجد نفسك في لحظة اختيار حر ليس عليك رقيب إلا نفسك وربك أعلم بك.

توجد منح دراسية وبرامج تطوعية كثيرة. يمكنك أن تسافر وتعمل في مزرعة أو تتطوع في جهة ما ويضمنوا لك الإقامة وتتحمل فقط تذكرة السفر. يوجد أيضا فكرة مسافر الكنبة حيث يستضيفك أحد الأشخاص في غرفة المعيشة في بيته. ويمكن استضافة آخرين في بيتك أيضًا.

لن تحتاج إلى أجازات طويلة فيمكنك أن  تسافر أسبوع وتزور به عدة بلاد متجاورة. في السفر تتعلم أن اليوم 24 ساعة حقيقية. يمكنك استغلال كل العطلات الرسمية والتخطيط مبكرًا لرحلاتك فقد تكتشف عالما أخر غير الذي اعتدت التعامل معه.

 أدعوك لتبدأ الآن وتناقش قناعاتك التى عشت بها في موضوعات كثيرة. أمور مختلفة تعودنا أن نتعامل معها كمسلمات وحقائق كونية. ربما تكتشف أنك عشت دهرًا بقناعات زائفة.

  


الإبتساماتإخفاء