"دفتر النائم" أحلام ليلية للكاتب شريف صالح تتحول لمجموعة قصصية




شريف صالح يدّون أحلامه في "دفتر النائم"
   


عن مؤسسة أخبار اليوم صدرت للكاتب شريف صالح مجموعته القصصية السادسة "دفتر النائم" وهي تتكئ على لغة وصور الأحلام.. فكما ذكر الكاتب أنه كان يدوّن يوميًا أحلامه بشكل منتظم إلى أن تجمع لديه أكثر من ستين حلمًا قام بغربلتها واختيار ما يتميز منها بخيط سردي.

ومن مادة الأحلام الخام راح يطور تجربته لتخليق نصوص قصصية تتأرجح في معظمها ما بين صفحتين وأربع صفحات.

ويؤكد صالح أن كل مجموعة قصصية تفرض عليه عالمها ولغتها.. وهنا جاءت النصوص كلها مزيجًا من صور الأحلام وتداعياتها وإحكام السرد القصصي.

تقع المجموعة في حوالي مائة صفحة ومن نصوصها: رحلة النهار والليل، كوخ ست الحسن، الخالة اليابانية، قصر الأموات،  ضحية آخر الشارع، خطاب شكر للرواد الخمسة، مملكتي مقابل امرأة، حقك من الدنيا، حفلة عربية، زيارة صاحب العمل، شقة الحفيد الأمريكي، سهرة مع بجعة، وابتسامة بوذا.


وعلى كلمة الغلاف نقرأ:

"تعددت تجارب شريف صالح وتنوعت بيئاتها وموضوعاتها لكنه في كل موضوعاته ثابت على مبادئ أساسية ثلاثة هي التي تصنع عوالمه المدهشة.. المبدأ الأول: التمسك بفن القصة القصيرة المغدور الذي يتحول عنه معظم الكُتاب استجابة لسوق النشر.. وثانيهما: عالم الطفولة.. وثالث المبادئ: الأحلام وومضاتها اللذيذة.

صاحب "شخص صالح للقتل" و"بيضة على الشاطئ" و"مثلث العشق" اختار أن يعلن حفاوته بالأحلام في هذه المجموعة ابتداء من العنوان "دفتر النائم".

تضم المجموعة أربعًا وعشرين قصة قصيرة، بعضها تتناول لحظات من حياة طفل حقيقي أو طفل كهل.. وجميعها على صلة بالأحلام.. حيث اللامنطق والغرابة والمباغتة في لغة رشيقة ممتعة".

تبقى الإشارة إلى أن "دفتر النائم" هي سادس مجموعة لشريف صالح الذي سبق له الفوز بجائزة ساويرس وجائزة دبي الثقافية وكذلك جائزة الشارقة للإبداع.. وإلى جانب ست مجموعات قصصية صدر له مسرحية "رقصة الديك" وكتاب نقدي بعنوان "نجيب محفوظ وتحولات الحكاية".



الإبتساماتإخفاء