"ستةُ أجنحةٍ للشمس" للكاتبة د. زينب سعد




صدر حديثا عن دار الفيروز للنشر والترجمة والتوزيع كتاب (ستةُ أجنحةٍ للشمس) . وهو ديوان شعري، للكاتبة زينب سعد.. جاء تصميم الغلاف لموقع ورقة، ويعتبر هذا الكتاب هو الإصدار الأول للشاعرة ، يتكون من 133 صفحة تحوي مجموعة من قصائد الفصحي (23 قصيدة ).

 تختلف في موضوعاتها، بين الذاتية والعامة، الاجتماعية والوطنية، وبين حالات الحزن والأمل والشجن والحب بمفهومة الأوسع .

تقول الكاتبة أن رسالتها من الكتاب تبدأ من رسالة الشعر ذاته، أن يغدو العالم أكثر دفئا وأمنا واحتمالا، أكثر جمالا، أن يغدو الشعر مرفأنا من اغتراب الدنيا الواسعة، وطاقة للنور ربما نقدر علي بثها للأجيال القادمة وربما تقدر علي تحصين أحلامنا وآمالنا من سطوة الحياة، فكما قال أمل دنقل ( الكلمة إن تكتب لا تكتب من أجل الترفيه ) بل من أجل الحياة والكون أجمع ومن أجل ذواتنا أولاً؛ كي تقدر. 


من الديوان :

فلتشرقي يا شمسُ في هذي المُدُنْ
ولتصحبي الأطيارَ فيها 
توقظُ الصبحَ المسافرَ في غياباتِ الوَسَنْ 
 واستصحبي الأطفالَ في رَحَلاتِهمْ 
في كلِّ صبحٍ للنهارْ 
 في الفصلِ حينَ يكلمونكِ يسألونكِ كيفَ نأتي بالضياءْ 
 قولي لهم : 
 الضوءُ خطٌ مستقيمٌ 
يلمسُ الرأسَ الذي ما ذاقَ طعمَ الإنحناءْ


1 comments:


الإبتساماتإخفاء