أحمد طراد : الله.. ياجماله !




الله.. ياجماله !

أحمد طراد


حسنا ها انا أعاود الكتابة من جديد بعد توقف قرار صعب لا يدركه إلا من عرف الجنة ثم قرر بإرادته ان يعود الى النار ولذلك اتخذته سريعا ككل القرارات الصعبة طالما ان الامر عسير ومرهق فخذ قرارك ونفذه وارح عقلك واستمتع بنتائج قرار غير محسوب هذا افضل كثيرا من استهلاك مخزونك النفسي في اتخاذ القرار -هذه فلسفتي الخاصة التي اعتقد انها لا تلزم احدا غيري ولكنها صالحة في معظم الاحيان جربوها ...وسوف تندمون !

سأعود من جديد للثرثرة عن اشياء كثير لا تهم احدا سواي ولا تجدي نفعا ولا تقيم صلبا ..مجرد ثرثار اخر وقع في طريقكم الملئ بامثالي أو بمعنى اخر لخصه الراحل الرائع سعيد صالح حين قال "ماهي زاطت بقا " ...حسنا فلنقل ان هذا قدركم وعليكم ان تواجهوه بشجاعة أكثر من تلك التي استشعرها في وجوهكم ..تتذمرون ؟ ! هذا ما كنت أتمناه إذن فلنبدأ على بركة الله ..

يا الله كيف ابدأ ؟ صبرا انها حمى البدايات كما تعلمون أن تمسك القلم لتفرغ اطنانا من الأفكار تدور في رأسك ثم تكتشف بعد ايام انك لم تكتب حرفا فضلا عن انك رسمت لوحة فنية ممتازة لقطة تحاول ان تلتهم فأرا متنكرا في زي قنفد ...انا محظوظ كثيرا لأني لا استخدم الأوراق والأقلام في الكتابة وإلا لصار بيتي مرتعا لقصاصات الورق والأقلام القابلة للحرق ولن تتردد امي في ان تحرقني معها ..فقط انا اخرج الهاتف لاشرع في الكتابة ثم اغلقه واعيده لجيبي بعد أن اتصفح عشرة مواقع واكتب مائة منشور واشارك 60خبرا واعلق عند 150صديقا ....الحمد لله على نعمة السمارت فون !!

الجمال ؟ انا سأكتب عن الجمال !! رحم الله الرائع يوسف وهبي حين قال "يالهول الصاعقة " ..أتساءل كثيرا -واعتقد اني لست وحدي - عن الجمال ماهو ? هل هو شئ مادي محسوس ? هل هو شعور داخلي لا علاقة له بالواقع ? هل هو حقيقة ? هل هو خيال ? !! الحقيقة انني لم اصل إلى شئ محدد ..لم اصل إلى شئ على الاطلاق لكن دعوني احيطكم علما بأن الجمال صفة الله في كونه وسر من اسراره التي احتفظ بها لذاته دعوني اخبركم بأن "الله جمال " وأن رسالاته كلها جاءت لتبعث في الكون الجمال لا يمكن ان نمر على قول الرسول صلى الله عليه وسلم "ان الله جميل يحب الجمال " دون ان ندرك حقيقة ان بغية الله من كونه جماله وأن كل ما يمس هذه الإرادة سيضع نفسه في مواجهة صعبة امام خالقه ...أتعجب كثيرا من هؤلاء الذين قست قلوبهم عن استشعار الجمال فيقبحون كل شئ في عيون الناس باسم الله ...هل تدركون مدى الجرم الذين ترتكبونه في حق الله ...بالله عليكم كيف ستواجهونه ؟!...كيف ؟!!

قرأت حديثا مشهورا لرسول الله صلى الله عليه وسلم يردده الدعاة في كل مناسبة وفي كل عقد قران حتى أنهم كادوا يرددونه في صلوات الجنازة دون ان يقف أحد عنده ولو دقيقة ليفهم شيئا يقول صلى الله عليه وسلم " الدنيا متاع وخير متاع الدنيا الزوجة الصالحة " ما صفاتها يا رسول الله أولا "إذا نظر اليها سرته " ثانيا "إذا امرها اطاعته " ثالثا "إذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله وولده " سألت نفسي لماذا يبدأ صلى الله عليه وسلم ب"إذا نظر اليها سرته " اعتقد ان الترتيب المنطقي يستدعي عكس الترتيب ولكن عفوا هذا منطقكم أنتم انا منطق الحبيب فيري مالاترون ويعلم من الله مالا تعلمون يعلم أن الله اراد تقديم الجمال علي ما عداه "لحظة هذا لا يعني أن الباقي غير مهم قطعا الباقي بالغ الاهمية " ولكن لنأخذ هذه اللفتة من كلام الحبيب لنعرف قيمة الجمال عند الله الذي كان من الممكن ان ينزل القرأن بمعانيه دون ان يجعله معجزة جمالية ولكنه اراد ان يبعث الجمال في كلماته لتصنع سيمفونية رائعة من جمال المعاني والموسيقى والكلمات لم ولن يقدر بشرٌ على ان يضاهيها أو يأتي بعشر سور منها كلا لن يستطيع بشرٌ ان يأتي بأية مثله والتحدي مازال مفتوحا لمن اراد قبوله فليأتي إلى قيام الساعة هذا الجمال خليط الهي لا شك في ذلك فلتستمع إلى سيمفونيات بيتهوفن وموتسارت كلها ثم استمع الى الشيخ عبدالباسط عبدالصمد وهو يتلو "والسماء رفعها ووضع الميزان " وانظر إلى لوحات بيكاسو ودافنشي واقرأ قوله تعالى "ومن الجبال جدد بيض *وحمر مختلف ألوانها وغرابيب سود " حينها ستعلم ان الكل اما جمال الله قبيح ..


أحمد طراد



الإبتساماتإخفاء