ماركو ملاك يوسف - زامر الحى







 زامر الحى 


ماركو ملاك يوسف 



واهب تملى العمر للزحمة

الليل يعدى  وانت  لسة  حزين
فرقت وقتك ليه زكا ورحمة ؟!
مين بس قالك انهم مساكين..
زمرت طول عمرك لأهل الحىّ ؟!
و لاعمره مرة صاب قلوبهم طرب
مين بس قال كل اللى عايش حىّ
ولا كل مين مش جىّ..
حجة غيابه الطرب
تقلت خطاوي الجسم فوق العتب
كان العتب. .ع الوحدة وسط الونس. .
حضن الكراسي الخشب
كان ادفى من أحضان برودها بان فى النفس
انا قلت اروح مارجعش
واهجر واغيب لسنين
احسن ما أعيش صبار
فى وسط غيط رياحين
مشيوا فى طريق رايحين
وانا وحدى فيه راجع. .
رفعت راسى لفوق
مع ان قلبى انحنى
كان منه شيء واقع
مّليت عينيا أتعجب المخاليق
مّلت عينيا فى حب زهو الضىّ
زمّرت طول عمرك لأهل الحىّ
و لاعمره مرة صاب قلوبهم طرب
و الناى بلحن حزين. .
من جرح أنّاتك
لما القريب فاتك..
 عرف البعيد  قيمتك


شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء