جالا عرفان - اتلم المتعوس..!



اتلم المتعوس..! 

بقلم: جالا عرفان 

لما تيجي صاحبتك اللي أمك كل ماتشوفها تقول: "اتلم المتعوس على خايب الرجا" واحنا بدل ما نحس بأي مشكلة نقعد نتخانق مين المتعوس ومين خايب الرجا؟!.. جاية بكل براءة تقوللي هو إحنا هنعمل ايه في الفالنتين؟.


أنا كان مشكلتي هيَّ عرفت منين الفالنتين ده؟

أنا كنت سايباها بتحتفل بعاشورا، ده آخرها، وأحيانا مولد النبي!.

أنا تقمست دور الراجل اللي في الصورة بتاع فالنتين مين يا "تيييييت"!.

قولتلها وإحنا من امتي بنتحتفل بأيام الفالنتين؟، انتي أصلاً لو حد جاب لك ورد هتاكليه..!


قُلت برضو الواحد مايكسرش بخاطرها وأقولها طيب.. بالرغم من إننا محطوط علينا من رجالة المجرة وضواحيها وعلى القاطنين مراعاة فروق التوقيت، بس ممكن نحتفل..!


طبعا إحنا بقالنا ١٥ سنة بنتفرج ع السلم والتعبان، السنة دي نغير الفيلم و إيمانًا مني بإن أنا وهيَّ في أكتر الفترات العشوائية في حياتنا، فأكتر فيلم رومانسي ممكن نتفرج عليه هيبقي عبده موتة..!

نخلص الفيلم وننزل نكروز بالعربية، نتفرج على أسراب القريدس وهي بتحمي بيضها من هجمات السلطعون المتكررة ونشرب قهوة وناكل cupcakes  ونفتفت علي نفسنا في العربية..

وبعدين أوصلها البيت والبواب يبصلنا نفس البصة اللي بيبصلهالنا بقالو ١٥ سنة، والله أنا نفسي نحسن صورتنا قدام البواب بس مفيش أمل..!


المشكلة مش في أمي ولا في السلم والتعبان ولا البواب، المشكلة في إن اليوم ده بينكد ع المتجوزين والسناجل والمتصاحبين، طب عاملينه ليه بقي؟!.

المتجوزين بيندبوا "هاتلي ورد يا إبراهيم"!

والسناجل "الفالنتين أصلا حرام"!

والمتصاحبين عايزين يروحوا لمرحلة "هاتلي ورد يا إبراهيم"!

حاجة تانية إن أكيد التليفزيون مابيعرضش أي حاجة ليها علاقة بالحقيقة وكلنا مش بنصدق ليه مصرين تصدقوا العشق الممنوع والعشق الأسود والبلا الأزرق ده، لييييييييييه (بصوت شوبير)، مهند ده لو كان مصري كان مجبش لمراته فجلة حتي في الفالنتين!


وليه أصلاً حاصرين دور البنات المصريين في إنهم عايزين ورد؟! أنا برطمان Nutella  ممكن يخليني مبسوطة أكتر!.

نلغي بقي بقى الورد و نقضيها Nutella وبيتزا زي ابن اخت خالدة الذكر عفاف شعيب!!

Happy fucken Valentine’s Day  يا مصريين!



 


الإبتساماتإخفاء