مد معرض القاهرة الدولي للكتاب لعدة أيام




أسباب عدة جعلت أصحاب دور النشر المصرية والعربية يطالبون الهيئة العامة للكتاب واتحاد الناشرين المصريين، بمد معرض القاهرة الدولي للكتاب لعدة أيام، إلا أنهم لم يتلقوا جوابا شافيا حتى الآن.

أبرز تلك الأسباب التي دفعت دور النشر لتقديم مثل هذا الطلب، هو ارتفاع نسبة الإقبال على المعرض هذه الدورة، حيث تخطى عدد زوار المعرض مليون زائر، ويخطو نحو المليون الثاني خلال هذه الأيام، الأمر الذي يجعل نسب بيع الكتب في المعرض تقفز إلى معدلات قياسية مقارنة بالأعوام السابقة.

وسط كل هذه المطالب، لايمكن لهيئة الكتاب أو اتحاد الناشرين إصدار قرار رسمي بمد المعرض لأيام أخرى، وتتعدد الأسباب حول امتناع الهيئة عن إصدار مثل هذا القرار.

أول تلك الأسباب أن الهيئة تلتزم بخطة أمنية محددة من الجهات الأمنية، ومنها وزارة الداخلية التي تعكف على تأمين المعرض وجمهوره، لذا يحتاج قرار المد لوقت أكبر لإبلاغ تلك الجهات.

السبب الثاني أن بعض دور النشر تشارك في جميع المعارض الدولية العربية، ومن المقرر افتتاح معرض المغرب الدولي للكتاب يوم الجمعة المقبل، فلو تم إمداد فترة معرض القاهرة سيكون بمثابة تعد من مصر على حق المغرب في إقامة معرضها واستقبال الناشرين، ومن جهة أخرى سيتسبب الأمر في تشويش لأصحاب دور النشر بين المشاركة في القاهرة أو المغرب في نفس الوقت.

ويبقى الوقت هو السبب الأكثر دقة حول قرار المد، حيث يتطلب مد المعرض وقتا طويلا لتقديم الأوراق والموافقات المطلوبة لأرض المعارض حتى يتسنى المد، وهو ما لا يتوفر حيث يتبقى من عمر الدورة الحالية 4 أيام فقط.

وأخيرا جميع المعارض العالمية يكون لها أجل وفترة محددة لايمكن تعديها، ولو أن الهيئة أخلت بتلك الأجندة الدولية للمعارض، يسبب الأمر خللا لمحبي ومتابعي الأنشطة الثقافية حول العالم.


1 comments:


الإبتساماتإخفاء