وسام عثمان - مدرس ألعاب بدرجة وزير داخلية





مدرس ألعاب بدرجة وزير داخلية


بقلم: وسام عثمان

إحنا مجازا هنسميه "مستر إكس"  عشان إكس ده رمز ينفع لأي مدرس ألعاب.و صراحة خايف أقول اسمه لأحسن ممكن يرفع عليا قضية سب وقذف.. أهم حاجة إني بفتكر "مستر إكس" أخطر رجل في العالم! ليكون مستر إكس أخطر مدرس في العالم!.


الولاد تجيب "تي شيرت" أبيض وشورت أبيض، والبنات بلوزة بيضا وجيبة بيضا قصيرة.. ده النظام.. وكله أبيض في أبيض! وده كلام مستر إكس.. إذا إنت حريف ولعيب ممكن كده تلعب، وإذا أهلك بيجولك المدرسة بصفة مستمرة ويسألو عليك ولازم يقابلوا مستر إكس كده برضه ممكن تلعب! هكذا قال لي زميل "التختة".. ولم أصدقه!.

ليلتها مانمتش، مش من كلام زميلي، لأ.. لكن لأن بابا كان جابلي شراب أبيض بخطين زُرق، وكنت خايف مستر إكس ما يلَّعبنيش، لكن حقيقة الأمر إني صدقت زميل التختة لمّا شفت في حصة الألعاب عيال لابسة لبني وأبيض بخطوط حُمر، والبنات إشي روز وإشي لبني، عرفت ساعتها إن أولياء الأمور كلهم قابلوا الأستاذ إكس إلا أبويا!.

نهائي دوري المدرسة وأنا ألعب فيه.. كانت النتيجة تعادل، والفسحة فاضل عليها دقيقة وتخلص!.

سمعت الأستاذ إكس - حكم المباراة -  بيقول للفرّاش ما تضربش الجرس غير لما الماتش يخلص!.. إكس إكس مفيش كلام يعني!.

بعد الفوز بدوري المدرسة، أصبحتُ كابتن فريق المدرسة، وأصبحتُ  أجلس مع الأستاذ إكس في غرفة مدرس الألعاب، نضع الخطة والطريقة اللي هنلعب بيها.. وهناك عرفت أن الأستاذ إكس بيوزع المدرسين على حصص الغياب، بينظم حفلة آخر السنة وحاجات تانية كتيييير..

وفي يوم طلب مني إني أختار طاقم الشرطة المدرسية اللي هيقف على البوابة وحوالين أرض الطابور وينظم الدنيا في المدرسة.. صراحة مالقيتش أحسن من فرقة الكورة عشان تكون طاقم الشرطة المدرسية، مفيش أحسن من كده تفاهم وثقة! ونظراً لأن الشرطة المدرسية بتضبط الطابور الصبح وبتضبط العلم، يبقي من غير تشغيل مخ أكيد الأستاذ إكس هو اللي بيشغل الطابور وبيعمل تحية العلم.. طبعاً مش رجالته منتشرة في أرض الطابور وهو مدير الشرطة المدرسية؟!!.

اللي بيعمل غلط، الشرطة المدرسية اللي هي فرقة الكورة، اللي هي هي الكشافة، اللي هي في نفس ذات الوقت فرقة الإذاعة المدرسية، اللي هو إحنا برضه بتوع جماعة الرحلات، اللي هو هو ما شاء الله اتحاد الطلبة، اللي مننا اتنين بيمسكوا الطلبة وبيطبلوا عليها عشان التلامذة يمشوا عليها يطلعوا الفصول.. هو أنا كنت بتكلم عن إيه؟!.

آه.. لمّا حد بيعمل غلط كانت الشرطة المدرسية بتمسكه وتوديه للأستاذ إكس، ومحدش بيروح للناظر! والناظر طبعاً  مستريح من وجع القلب ده.. ولأن الأستاذ إكس مشاغله كتير كان بيبعتلي العيال الممسوكة دي اتصرف معاها، هو الراجل هيقطع نفسه؟!!.


لكن سبحان الله، كما تدين تدان فعلا! في إحدى المرات وأنا في سنة تالتة، كان الأستاذ إكس باعتلي واحد من سنة أولى عمل مشكلة، سمعت العيال بتوع سنة أولى بتسأله "إنت رايح فين كده؟" قال لهم رايح للواد إكس بتاع سنة تالتة!!.


1 comments:


الإبتساماتإخفاء