أحمد عبد الغني - صبح.. صبح..!




صبح .. صبح .. !!

بقلم: أحمد عبد الغني

من المبادىء المنتشرة فى مصر من فترة طويلة .. أسلوب شخلل عشان تعدى .. أو كرمشلوا عشرة جنيه .. أو نشرب شاى بالياسمين .. أو عاوزين أصطباحة .. صبح ومسى ياعم الحاج .. أو أسلوب حسنة قليلة تمنع بلاوى كتيرة .. أو تبرعوا لبناء مستشفى أو تبرعوا للفقراء والمساكين .. أو معونة الشتاء اللى بتتباع بالإجبار فى الحكومة صيف وشتاء .. وواضح أن الأسلوب دا هو الأسلوب الأمثل للثراء فى مصر .. أو للتنمية ..

أظهرت السينما وأفلامها طرق الثراء السريع عبارة عن التسول والسرقة كما رأينا مثلا فى فيلم المتسول أو غيره من الأفلام .. ورأينا تلك الصور تنتقل إلى الشارع المصرى بصورة سريعة .. كما رأينا أن أسلوب البلطجة والأتاوات ينتشر فى كل مكان فى مصر .. مواقف عشوائية فى الشارع يسيطر عليها مجموعة من البلطجية ويطلقون على أنفسهم سائس وأن هذه المنطقة هى باركينج ( موقف يعنى ) أو جراج .. ويبدأ هذا السائس فى فرض سياسة الأمر الواقع وتحديد تعريفة أو تسعيرة للمكان وللفترة الزمنية التى تتواجد فيها السيارة .. وأنت ونصيبك .. ولازم تدقع عشان تركن لأن الشوارع عندنا فاضية وجميلة وأماكن الأنتظار كثيرة ومتوافرة .. أما عن الأسلوب فى فرض هذه السياسة هو الأصطباحة .. أو عاوزين نشرب شاى .. أما عن أسلبو شخلل عشان تعدى أو كرمشلوا عشرة جنية أو مصطلح الأكرامية فدا أكبر مصطلح موجود فى الأوساط الحكومية .. وما من مصلحة حكومية إلا وهذا المسئول بتاع جمع الأكرامية موجود بل وهذا أسلوب حياة فى الحكومة عندنا .. ولو حاولت تمشى بالأصول وبالقانون فهتعيش مشرد كتيير جدا .. والأحسن لك أنك تدفع المعلوم وتخلص المصلحة من المصلحة .. وأعتقد كثير منا له عدة تجارب  لتخليص المصالح فى الهيئات الحكومية ولكن تبقى أكبر وأعظم تجربة هى فى المرور أو فى الشهر العقارى هناك لابد من الدفع .. أكرامية .. شاى .. تشخلل .. تهرش .. إى مصطلح لكن كله واحد فى الآخر .. أدفع المعلوم .. أو الشىء لزوم الشىء .. هذا بخلاف أن المصالح الحكومية بتفرض عليك شراء معونة الشتاء فى الصيف والشتاء .. يعنى هتتبرع هتتبرع .. ويجى رمضان وحملات التبرعات فى التليفزيون تتزايد من أجل مستشفى سرطان الأطفال شفاهم الله ومستشفى دكتور مجدى يعقوب .. وغيرها من أعلانات التبرعات .. التى تؤتى ثمارها سريعا ونجد التبرعات تنهال على حسابات تلك المراكز والمستشفيات .. !!

لذلك ونظرا لنجاح نظرية التبرعات فى بناء المستشفيات وجدنا أن أنسب حل لكل مشاكلنا هو التبرعات .. تتبرع بجنيه أو مكالمة أو بإى حاجة .. المهم تتبرع عشان تعيش .. وتصبح وتمسى علشان تعدى .. !!



الإبتساماتإخفاء