اسراء عبوشي - لأجله نجوت



لأجله نجوت 

الكاتبة : اسراء عبوشي 

كان يلهوا مع طفولته
بالشارع البعيد
ويعود مبللاً بالمطر
يفتح نافذته
يراقب نمو الزهر
وصوت العصافير
وخرير النهر

****

كبر ليعدوا في مساحات القلب
يربط بالأوتاد قلبي
يأتي لي بالنجمات قبل أن يتبدد الليل
بين يديه جبلاً وكهوف وأشجار
تورق في روحي
فيخضر الزمان

***

رأيته فتركت الباب موارباً للحياة
ليأتي حاملاً ضوء قنديل
ينير به عالمي
يأتي حاملاً باقات الياسمين
وبسمة تطفي لهيب أحزاني
وتفرش اطرافها على منبع الأيام

**

تحتويني وتعيدني لألهوا
تعيدني لأعدوا
خلف فراش يتراقص
تارة خلف رحيق الأزهار
وتارة حول لهيب دافي الظلال

*

انه موسيقي لحياة
انه نص الحياة الجميل المكتوب في روحي
حين حاولت الحياة قتلي من اجله نجوت
وما زلت أعزف لحن طفولتنا
وأشرع النوافذ
وأنتظر المطر لآخر نيسان


شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء