يوسف القعيد - مفاكهة الخلان في رحلة اليابان




أصدرت الهيئة المصرية العامة للكتاب، برئاسة الدكتور هيثم الحاج على، كتاب «مفاكهة الخلان في رحلة اليابان» للكاتب يوسف القعيد.

ويتحدث القعيد في كتابه هذا عن رحلته إلى اليابان حيث كتب في مقدمة كتابه "إنها المرة الثانية التي أجلس فيها إلى المكتب لكى أكتب كتابًا عن رحلة، كان الكتاب الأول هو الكتاب الأحمر رحلاتى في خريف الحلم السوفييتى وكان عن عدد من الرحلات التي قمت بها إلى بلاد السوفييت تمت كلها في الأيام الأخيرة من التجربة السوفيتية التي كانت حلم قطاع مهم من أبناء جيلى. 

وأضاف «أما اليابان الرحلة التي تحولت إلى كتاب خرج من التأثير الهائل الذي تركته هذه البلاد في أعماقى، فقد سافرت إليها تحكمنى فكرة أساسية تقول إن النهضة المصرية واليابانية بدأتا في فترتين متقاربتين، كان عندنا محمد على باشا الذي يقول عنه بعض المؤرخين عنه مؤسس مصر الحديثة وكان عندهم الامبراطور مييجى بانى اليابان الحديثة فلماذا تعثرت مصر وتقدمت اليابان؟ وأين نحن منهم الآن؟»

وتابع «إن الإحساس بالصدمة هو القاسم المشترك بين الرحيل إلى بلاد السوفييت في ساعة اشتراكيتها الخامسة والعشرين ورحلتى إلى اليالبان بلاد المعجزات والأعمار الطويلة وهكذا كان كتابى الأحمر عن البلاد التي أعطت اللون الأحمر بعدًا سياسيًا وصدرته إلى الدنيا كلها. وعندما وقف على أبواب القبل في أماكن كثيرة عن عالم اليوم بدأ السوفييت يزيلون هذا اللون من حياتهم».

وواكمل «هكذا كان هذا الكتاب الخارج من رحم الصدمة وأملى الوحيد أن يحدث للقارئ نفس هذه الصدمة وفى هذه الحلة فقط أكون قد حققت بعض ما أهدف إليه».


الإبتساماتإخفاء