وسام عثمان - إلى رفيق الدرب اللي مراقبني




إلى رفيق الدرب اللي مراقبني

بقلم: وسام عثمان

أنا قاعد في أمان الله على فيسي (مش على وشي يا بشر)، فيسي يعني الأكاونت بتاعي على الفيس، وطبعا دي لغة عارفينها كل النتاوية (يعني اللي بيقعدوا على النت)، المهم، من زمااااااااان جالي طلب صداقة من أكاونت اسمه "سوسو أوي"، ضحكت جدا جدا، ما ضحكتش على الاسم، ضحكت لأني عرفت إنه جه دوري وقلت والله ما أنا سايبك، لازم أقضي على أحلامك وطموحاتك وأعمل لك موافقة على الطلب! أيوه موافقة، أصله مش هيلاقي عندي حاجة ولا هيطلع مني بحاجة... وكمان لما أبقى عارف أحسن من إني أبقى مش عارف.

المهم، بقيت مركز إني كده أون لاين على الشاشة ولايف كمان، بعدها بشوية لقيته -قصدي لقيتها- (سوسو أوي) باعته رسالة إنبوكس، (السلام عليكم)، طبعا ضحكت تاني، لأني قلت إنهم شايفين التايم لاين بتاعي كله، كمان عايزين الإنبوكس.. ماشي.. عينيا، ما يغلاش عليكي يا سوسو أوي، أصل أنا عارف إني أول ما هرد على الرسالة بقى الإنبوكس هو كمان أون لاين ولايف، إيه المشكلة؟ هو الإنبوكس الخاص بتاعي فيه إيه يعني؟ شوية بوكسرات ببعت صورها لصحابي في أوروبا عشان يبعتولي زيها مقاسي مع أي حد نازل من هناك، وإنتوا سيد العارفين إن تلات أرباع الإنبوكسات على الفيس بوك بوكسرات وحاجات داخلية كدة رايحة جاية، وبعدين هيستفيدوا إيه لما يعرفوا مقاسي؟ ممممم تصدقوا حيستفيدوا، أمال مصر بتعرف مقاسات أي حد في أي عملية منين؟!

المهم بقى أنا رديت وقلت ميييييين؟ طبعا شهرين يا معلم من ساعتها وما حدش رد عليا.. وفجأة بعد شهرين وشوية، سوسو أوي ردت عليا وقالت أنا سوسو من لبنان، إنت من وييين؟ طبعا عرفت على طول إن حصل تهنيجة في السيستم وعايز يأكتف المراقبة... يوووه قصدي يأكتف الشات، قمت على طول استغليت الفرصة وبعت لي قد خمس ست صور بوكسرات ع السريع كده لصحابي قبل ما أرد عليها.. ورديت بقى قلت لها أنا مش سوسو أوي من مصر! ما تستغربش، أيوه رديت ما أنا لازم أرد عشان أضمن ولاء سوسو، ما أنا لو استهبلت مع سوسو أوي اللي عارفها هتيجي سوسو أوي مش عارفها ولا واخد بالي منها وألبس أنا في الحيط ساعتها! وأهو كده كده أنا مراقب سوسو وعارف أنا إمتى معاها وإمتى مش معاها، ولما بسقط منها بتبعتلي تقولي، وأنا مريحها وهي مريحاني، والدنيا ماشية زي الفل وبقينا عِشرة ع الآخر، وفي يوم من ذات الأيام نزلت بوست جامد جدا، عمل رد فعل في دقيقة ونص، كسّر الدنيا ع الفيس.. أنا مليش في السياسة خاالص.. بس ساعتها طلبت بقى! المهم، من ردود الناس والتفاعل مع البوست حسيت إني روحت في أبو سوسو! افتكرت فجأه سوسو أوي قلت أبعتلها على الإنبوكس، كتبت وقلتلها، من (مش سوسو أوي من مصر) إلى (سوسو أوي من لبنان) أنا غلطت وعايز أصحح غلطتي وأنا بتاعك ياريس، فيمتو ثانية وجالي الرد، من (سوسو أوي من سوريا) إلى (مش سوسو أوي من مصر) نزل بوست كمان نص ساعة قول إن الأكاونت اتسرق يا جماعة ولسه راجع ليا وأنا غير مسؤول عن كل اللي اتكتب خلال ساعة سابقة، شكراً وتحيا مصر.. مفهوم؟!

سمعت الكلام، وده كان من سنتين، على فكرة، من ساعتها لغاية دلوقتي كل الفريندز اللي معايا عمالين يشتموا ويدوروا علي الهاكر اللي عمل العملة دي معايا!
# انا _ سوسو أوي _ عشرة عمر



الإبتساماتإخفاء