بهاء حجازي - مصر التي في خاطري.. اطلعي بقى





مصر التي في خاطري .. اطلعي بقى 


بقلم: بهاء حجازي


• بعد واقعة تعذيب ألماني علي يد الشرطة بالعامرية، أفادت وزارة الداخلية بأن الحادثة فردية، أعلنت الحوادث الفردية أنها "كانت بايتة عند خالتها في إيطاليا بيحققوا معاها في مقتل ريجيني"!.

 بعد ظهور علاء مبارك في وثائق بنما، علق أحمد موسى قائلا: "في الدور الرابع في شارع بنما الرئيسي، واحد يشبه لمذيع قناة (سي إن إن) اللي بدوره يشبه لجمال ريان اللي بيدافع عن الإخوان، افهموا المؤامرة يا مصريين" .

  أصر أولياء الأمور في اجتماعهم مع وزير التربية والتعليم أن يُسمعوه أغنية "رايح بيا فين" لآمال ماهر، فأسمعهم الوزير أغنية "قوم اقف وأنت بتكلمني" لبهاء سلطان!.

 اللي بينتموا للإخوان لما النظام يزنق عليهم بيطلعوا على قطر، والتابعين للنظام لما بيكتشف حد فسادهم بيطلعوا على الإمارات، أما المصريين اللي بجد لما بيضيق بيهم الحال بيخطفوا طيارات!.

 النائب هشام الحصري اقترح زراعة التبغ في كام فدان من مشروع المليون ونصف فدان عشان نوفر فلوس التبغ، أنا بقترح كمان لزيادة التوفير إننا نقيل مجلس النواب وأهو نوفر مرتبات برضه!.

 تامر أمين معلقا على مقتل جوليو ريجيني: "ما هو الإيطاليين بيتقتلوا في كل حتة، اشمعنى عندنا بس اللي عاملين رجالة؟!"، عاملين رجالة عندنا علشان مفيش بره حد بيلبس سديري زيك يا كبير!.

 طالما الطليان شاطرين وبيطالبوا بحقهم وعاوزين حق ريجيني، إحنا كمان عاوزين هدوم عادل إمام في عنتر شايل سيفه، وعاوزين الشرايط الأصلية للفيلم اللي البطلة صورتهولوه هناك، أو ابعتولنا البطلة وإحنا نعيد تصويرها!.

 لو أن صدقا ما قاله وينستون تشرشل بأن كل شعب يستحق حكومته، فإحنا شعب وحش قوي قوي يا تشرشل يا أخويا، وصلت للهلالي شربيني الهلالي!.

 حمزة زوبع بيفكرني بجيم كاري، بيضحكني قوي بس بقرف منه!.

 حبس فاطمة ناعوت 3 سنوات عشان اتكلمت على خروف العيد، في واحد دبح وشنق وصفى خرفان كتير ومحدش بص له!.

 المذيع الأمنجي في مصر: هو المذيع الذي ينحصر اسمه بين حرفي (أ - ى)!.

 عزمي مجاهد: آيات عرابي عاهرة وأنا عارف كدا كويس، عندك حق ما هو اللي تسافر أمريكا تبقى عاهرة، أما العاهر فهو اللي بيحلق شعره بالموس.

 أنباء عن اختناق 7 في برنامج انفراد لسعيد حساسين بعد خلعه لحذائه على الهواء، وانتشرت هتافات "ابقى اغسلها يا سعيد"، ولا أعتقد أنهم يقصدون رجله ولا جزمته.

 المجد للون السيلفر بين كل الألوان، ولهذا قصة تعرفها صاحبتها.

المرة القادمة...

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء