سحر سلمان - سيمفونية الحب والكرامة



قصيدة سيمفونية الحب والكرامة

سحر سلمان



 سيمفونية حزينة ﻷلامى
ليتنى لم أعزفها
كم أخذت من أيامى
ليتنى لم أسمعها
يا من كنت حبيبى
رغما عنى 
لايزال شىء بداخلى
اليك دوما  يشدنى
إلى أسرك
إلى حبك
رغم ان كل السبل تكاد تكون مستحيلة 
لارجاع هذا الكائن للحياة بأى وسيلة
نعم حبنا كان 
كائن حى يعيش بالأمل   
لكنه ..  غدرا قد قتل
يا من كنت حبيبى
خذ كل شىء
لا اريد منك شىء
حتى صورتك لا لشىء
الا انها محفورة فى قلبى
يا من كنت حبيبى 
أدعو عليك
فانا لا استطيع نسيانك
ولا استطيع الرجوع اليك
فكيف اخرج روحى من روحك وهى واحدة ؟
وكيف استطيع  فى حبك وزن معادلة كاملة ؟
بين العقل والروح والقلب والعاطفة
فالعقل هو التفكير والقلب هو العاطفة
وكيف
وقلبى لا يزال يحبك ولا تسمح له كرامتى
وعقلى لا يزال يفكر فيك ويهجرك ويهجر بهجتى
وروحى لا تزال معك 
أشتاق إليك وأبعد عنك
لم اعد اريدك بجانبى وأحبك
ولم أعد أشعر بالامان بقربك
لم أعد أشعر سوى انى أريد 
أن أبتعد وأعند
بل أبتعد وسوف أعند
فانا لا استطيع البقاء
لسماع تلك السيمفونية مرة اخرى
سيمفونية الحب والكرامة

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء