أحمد اسماعيل - كلنا فاسدون



كلنا فاسدون .. 

بقلم: أحمد اسماعيل

وقف الفنان احمد زكي عام 1992 في احد مشاهد فيلم  ضد الحكومة صارخاً بها " كلنا فاسدون".
وهناك مثل شعبي شهير " سألوا فرعون مين فرعنه، قال ملقتش حد يلمني"
هل وجدت علاقة بين مشهد احمد زكي وهذا المثل التراثي؟
فكر قليلاً، لو لقيت علاقه بينهم متكملش قراءة المقال.. ليه تدوِش نفسك بكلام يحرق الدم وانت عارفه كويس !!

هل كان مقصد زكي بالفساد إكتراف (رشوة- سرقة- محسوبية.... الخ)؟
هل انا ايضاً مقصدي ان اكتب مقال يصرخ مندداً بان السرقه فساد، والرشوة فساد وغيرها؟
عندما يُطلَب منك السكوت، هل تستطيع المرور بتلك التجربة وترضخ لها؟
قبل أن اهم بالمقال كاتباً، جالت تلك الاسئلة في نفسي، فلم استطع الكتابة إلا قبل ان اصل الى أجوبة صريحة وقاطعة.
وانت من فضلك اترك كل ما لديك الان، وحاول الاجابة على ما سبق.
 ان استطعت اكمل لاخره، وإن لن تستطع فكفى، وعليك بالصمت هو فقط يليق بك.

كل منا في حياته قد انشغل، حتى انت وإن كنت لا تملك ما يشغلك فإلهاء النفس للنفس اقوى، قابلت من حقق النجاح ولم تحيه وتشجعه، وقابلت من يتلذذ بالتعايش داخل فقعة من الفساد ولم تحاول رده عن إكترافاته، هنا يكمن فسادك انت، نعم لا تتعجب ولاداعي أن تصاب بالشده.
هل تتذكر فلان الذي حقق ولو ثمة خطوة صغيرة تجاه هدفه بنجاح، وسكوتك تجاهه لابد من انه كان كمعول هدام لبنيانه؟
لم اقل غير سكوتك فقط، فإن كان ثمة الصمت هدام، مابالك إن كنت قد عارضته، ووجهت له اللوم مبينا له انه يسعى نحو سراب لا يراه غيره؟!
  نفس السكوت الذي اكترفت فعله مع هذا الناجح، هو ذاته الذي قمت به تجاه الفاسد مشاركاً له في فساده، وانت تعلم انه كان من الواجب ردعه ورده عن فعلته ولو بكلمة، ترضي بها ضميرك الانساني.
ايها الانسان يا من خلقك الله، لتكن خليفة لحضرته في الارض، لا تصمت.. لا تكن اشد فاسداً ممن أجرموا في الارض، اجعل كلمتك هي المخرج الوحيد لك من نطاق اتهام الملائكة لنا في حديثهم مع المولى عز وجل عندما قالوا:
(اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك)
اذا كنت قد آل الى مداركك مقصدي وفهمته جيداً، فلا اريد منك الان ان تتذكر ما قمت بفعله ويصيبك الندم حينها، كل ما اريده ان تفكر كيف ستتكلم تجاه النجاح وكيف ستردع الفساد ولو بكلمة.
وإن كنت لم تفهم كلماتي السابقة حتى الان ولم تستحضر عظمة الذنب الذي نقع فيه، هنا فيجب علي ان اصرخ بها كما قالها الاستاذ:
(كلنا فاسدون. كلنا فاسدون لا استثني احداً حتى بالصمت العاجز الموافق قليل الحيلة)
 بل اقولها الان "خصوصاً الصمت العاجز".
 تكلموا يرحمكم الله، وختاماً:
كل ما اريده هو أن نصلي جميعاً صلاة واحدة لآله واحد، آله العدل الواحد الأحد القهار، أن لا يأخذنا بما فعل الصامتين منا. 

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء