سعاد مصطفي - حكاية صورة



حكاية صورة

بقلم: سعاد مصطفي 

منذ ان عرفت ذلك الاختراع المبهر الذي يسمي الفيس بوك وهي تبث كل لحظات حياتها علي الهواء مباشرة. تلتقط الصور وترفعها مع جملة تحوي تعليقا صغيرا لذا تجد علي الصفحة الخاصة بها منشورات يتم تحديثها كل بضعة دقائق ويتابعها الالاف علي شاكلة:- 

اليوم ارتبطت بمراد رسميا ووضع محبسه بيدي 

 اليوم اتممت علي كل ديكورات شقتنا واكتشفت ان مراد نسي ان يخبرهم عن ذلك المستوي الثاني الذي يرتفع عن ارضية المطبخ 

اليوم تزوجنا 

اليوم سافرنا لشرم الشيخ لنقضي اجازة نهاية الاسبوع 

اليوم اشار السونار لنوع طفلنا الصغير ، قولوا مرحبا لاسر 

أنا بالمطبخ الان اعد الغداء لمراد وقد احضرت له مفاجاة. 

اصبح الجميع متشوقين لمعرفة ماهي المفاجاة ، وعندما تاخرت في رفع المنشور التالي بدات الرسائل تنهال عليها. 

وبعد خمس ساعات مملة من الانتظار..

قام مراد برفع صورة لها من المطبخ وهي غارقة بدمائها بعد ان صدمت راسها بذلك المستوي المرتفع الذي اصرت علي صنعه من قبل اثر انزلاق قدمها باللبن الذي انسكب علي الارض وهي مشغولة بكتابة منشورها الاخير .

قائلا: - اليوم فقدت زوجتي وابني.

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء