شيماء عبد الوهاب - رمضان بتاعنا فين؟

رمضان بتاعنا فين؟

شيماء عبد الوهاب
ياااه أخيرا مسكت ريموت التليفزيون، بعد خطة محكمة كنت أنا فيها المخططة والمنفذة، الحمد لله بعد عذاب وعناء وخناقات مع الولاد غيرت المحطة من الكارتون لأي برنامج أتفرج عليه.
لقيت مذيعة جميلة كدة وهي في منتهى السعادة بتتكلم عن رمضان وحاجات رمضان، وما أدراكم ما حاجات رمضان، وفجأة قالت إن السنة دي هتشهد إرتفاع ملحوظ في أسعار الياميش، وأنا بقى مندمجة وبسمع الأسعار لقيت إبني بيسألني:
- ماما ماما.
- نعم يا حبيبي.
-هو يعني إيه ياميش؟
- قلت له دي قصة كبيرة بقى الياميش ده يبقى الحاجات اللي إحنا بنشتريها وتكون بس في رمضان من تمر وتين والذي منه وكده يعني.
ورجعني لوقت كنت فيه صغيرة لما سألت أمي نفس السؤال وكان نفس الجواب برضه، بس مع الفرق ان زمان كان رمضان أيامهم حاجة تانية خالص، كان الناس طيبة اوى،وأهم حاجة كانت الأمة والعيلة وكان كل حاجة ليها طعم ،ماما دايما بتقول كدة لحد النهاردة ،أما أنا بقى شهر رمضان بالنسبة لي كان بكار والزينة الحلوة اللي كنا بنعملها انا واخواتي بيننا وبين الجيران، ماكنتش بسمع ساعتها عن الأسعار الفظيعة بتاعت دلوقتي، يمكن عشان كانوا بيجيبوا بس اللي محتاجينه مش اللي محتاجين الناس تشوف اللي جايبينه.
 خناق على  الياميش الغالي اللي لازم ييجي وبيوت تتخرب بسببه حتى لو مش مهم ،من باب المنظرة الكدابه يعني أو أني أنا عندي كذا وكذا غير بقى الخناقات اللي كل ساعة بنسمعها واحنا في الشارع.
مره كنت في تاكسي قبل الفطار والسواق طول ما هو ماشي عمال يشتم ويزعق وسع يا كذا فتح يا أعمى أستغفر الله العظيم اللهم إني صائم، معلش إحنا بيحصل لنا حاله كده من الروحانيات أول كام يوم بعد كده خلاص نسأل هي الساعه كام؟
ياااااه..ده بقى حدث الساعه الياميش وأسعاره وكل القنوات ملهاش سيرة غير هتطبخي إيه و هتعزم مين؟
خلاص يعني هو أنا ماينفعش أعزم حد في العيد مثلا؟
ولا لازم يعني أعمل ألف صنف علشان محدش يخرج يتكلم عليّ بعد العزومة؟
مع إن معظم الناس مبتعرفش تأكل كتير في رمضان،ده شهر المصالحة والرحمة يعني هما وجبتين وبس وبينهم فاكهه،احلى وأخف حاجه.
رمضان مفهوم غلط؛ رمضان مش إني أدخل السوبرماركت وألملم وأخرج، رمضان أسهل واحلى من كده بكثير،
هي وصفه إتعودنا عليها بس نسيناها وسيبناها مع ضغوط الحياه ودخول المظاهر والفشخره على حياتنا، شهر رمضان للقرآن والعبادة و صلة الرحم، مايمنعش برضه من لمة العيلة وعزومة حلوة بس تكون على قد جيوبنا وسُفرتنا.
و ربنا ما يقطع لنا عادة..رمضان كريم


شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء