محمد عبد الوهاب - "هشام نزيه" و محمد ياسين " فرسان الزمن القادم.


محمد عبد الوهاب - "هشام نزيه" و محمد ياسين " فرسان الزمن القادم.

محمد عبد الوهاب.
الحقيقة إننا فمصر عندنا موسيقار عظيم جداً لا يقل كفاءة عن موسيقيين عالميين زي  Ludovico Einaudi و hanz zemmer وغيرهم.
هشام نزيه ؛
موسيقي لفت أنظارنا له بالتحديد مع فيلم "تيتو" ومن قبله "السلم والتعبان" مرورا برائعة إبراهيم الأبيض وغيرها من الاعمال السينمائية.

ولما إتجه للدراما بدأت عبقريته مع مسلسل "السبع وصايا" والمزج الموسيقي الرائع بين فكره الموسيقي المعاصر والكلمات الصوفية العميقة.
الي أن وصل لرائعته مسلسل "العهد" اللي بدون مبالغة بشوف موسيقى تستاهل أوسكار شيء رائع بكل المعاني.

أنا لما بسمع مقاطع "العهد" بقول لنفسي إزاي الموسيقي المصري ده مُلم بثقافات موسيقية بهذا الشكل والروعة، كأنه عايش في عالم موازي آخر علشان يقدر يعمل موسيقى تعيشنا في الحالة دي.
ومن بعد "العهد" إستنينا هيعمل إيه "هشام نزيه" من بعدها لحد ما فاجئنا بموسيقى مسلسل "أفراح القبة" اللي هي التالتة تابتة زي ما بنقول أثبت فعلا بعد "أفراح القبة" اننا نمتلك موسيقي عظيم لحد دلوقتي مش واخد حقه اللي زي "هشام نزيه" في بلد تانية ممكن يبقي رمز موسيقي.
أعتقد أن قريبا جدا هنشوف هشام بيتعمل له حفلات خاصة به زي حفلات العظيم "عمر خيرت".
أتمني تسمعوا موسيقي "هشام نزيه" وتستمتعوا بموسيقي مصري في رأيي إنه من أفضل الموسيقيين اللي موجودين في العالم حاليًا.
- في مخرج عبقري ماشي كدا بخطوات سابقة كل الي حواليه بمراحل مع أن كتير مننا لو سمع إسم "محمد ياسين" مش هيعرفه !
يمكن لأنه غاوي فن وعبقرية فنية أكتر ما بيبحث علي الشو  والشهرة.
كل فتره بيظهر لينا مخرج عبقري  و له شخصية  ومختلف وله مدرسة خاصة به.
"يوسف شاهين" و "يسري نصرالله"  ومن بعدهم "شريف عرفه" ومن بعده "طارق العريان".
أعتقد أن عبقري الفترة دي من الزمن هو بالتأكيد "محمد ياسين" .
كل المسلسلات والمخرجين بيعزفوا في جانب و"محمد ياسين"  بيعزف في جانب آخر
"دم الغزال" و "موجه حارة" وآخيرا أفراح القبه أثبتت إنه عندنا مخرج مستنيين منه أعمال عبقرية توازي عبقريته الإخراجية.


الإبتساماتإخفاء