سحر سلمان - قصتى .. وهم كبير


  قصتى .. وهم كبير

سحر سلمان

إنتظرتك بين الشوق ومرارة البعد
كنت كل يوم أتجرع مرارة السهد
ويوم ان اخبرتنى انك آت وعدت
تغيرت الحياه
أحسست أن يداى طالت السماء
وكل الدنيا فرحة بقدوم حبيب الرجاء
لم اكن أدرى ماذا سأفعل حين اللقاء
وقد كان
يوم ان رايت حبيبى
لم أكن أرى غيره فى المكان 
رغم الازدحام
أحتضننى بعينيه
ضمت يدى يديه
وسرنا فى الطريق
التحمت روحى بروحه
صعدت الى النجوم
والشمس ظهرت فى الليل
وأحسست انى طفلة فرحة بيوم العيد
وفجأة
وبدون ان أدرى
اذاقنى مرارة البعد و الغدر
نزلت من النجوم إلى سابع ارض
فى كل جزء بداخلى كسر
ذقت مرارة الجرح
وبت اساله
لماذا اذن قلت تحبنى ؟
لماذا أحسست بصدق كذب مشاعرك ؟
الاف الأسئلة تدور فى ذهنى
لا اجد لها اجابة حتى الان
والان
بعد رحيله
أصبحت لاشىء بدونه
لا أحد يعرفنى
ملامحى بداخله
لكنى اجزم انى الان
عندما ارى صورته 
احس انى اكرهه
كيف كنت احبه يوما ما؟
كيف كان حبيبى ؟
كيف كنت جزء منه
وقد تبينت
انه لم يكن حب
فقد كان وهم كبير

شارك المقال

فيس بوكتويترجوجل +


الإبتساماتإخفاء