فاطمة الجهينى - شوفتى ايه فى حياتك؟


بقلم: فاطمة الجهينى 
شوفتي إيه في حياتك إنتّي ، ده انتي لسه صُغيرة..!
تلكْ المقولِه التّي يتفوه بِها كبارْ السن عادة عنِدما نتحدث نحنْ شبابْ و بناتْ هذا الجيلْ ! يتهِموننّا بالدلع ، و بإنكار نعمة الله علينّا .. يقللِون من مشاعرُنا و كأنّها شيٌء عاديْ ! '
تلكْ الجُملة منْ أكثر الكلمات كُرها على قلبّي وّ غيرها من كلمات مصاحبة لهّا كـ * من كُتر العيال الي عندك شايله الهّم ؟ ' ولا غسل المواعين و جوزك ؟ و لا نايمة فّي الشارع ؟ إلى آخره ... أستعجب كثيرا مِنهم ! لانهم يرونْ أن الزواج فقط هُو الهم و أن العُمر كمقدار نُقيس به حجم آلامُنا ، أريدْ أن أفهم لماذا هذا الجهّلْ ، أترون ان جيلنّا سعيدٌ حقا ، ؟! جيلٌ لا يوجد أي شيء أوله الأمانْ ، جيلٌ مُستقبله باهتْ اللونْ .. 
أعذرونّي فأنتم ترعْرعتمْ في حياة غيرنُا ، حياة لا يوجد بها ثوراتْ كتلكْ التي نعيش بهٌا كُل يوم .. ' أنتنْ وجدتمْ حياه قابلة للعيشْ بهّا ! ولكن نحنْ مازلنّا تائهينْ نحتاج إلى الارشادات .. عليكُم البقاء بجوارنّا لتقويتنا ، و ليسْ من أجل السخرية ، نحن حقا نحتاج ذلكْ ...!

هام جدا

السادة قراء، وكتاب موقع ورقة - war2h الكرام

خلال أيام يتعرض موقع ورقة للتوقف نظرا لحلول موعد {التجديد السنوي للدومين سيرفر} الخاص بالموقع.

لذلك نطلب من محبي موقع ورقة ومتابعيه قراء وكتاب، بالمساهمة الرمزية لضمان استمرارية دعم الموقع للكتاب الشباب وخدماته المختلفة والمجانية.

للمساهمة من خلال

- فودافون كاش: 01065704571
- اورانج موني: 01277756120

للاستعلام عن الوسائل الأخرى المتاحة

يرجي مراسلتنا عبر واتس اب على اى رقم من الارقام عاليه