د. محمد بالدوان - أسير مملكة زرقاء !



أسير مملكة زرقاء !

بقلم: د. محمد بالدوان
bouddiouan76@gmail.com

مر بالأمة عام للحزن  
وحزن أيامي أكبر 
أمضي الساعات شوقا 
إلى الجديد وأَنْظر 
والخير كل الخير إن  
نلت العناية أكثر 
ونذير شُؤمٍ لما 
أُغِيرُ فأُحْصَرْ 
كان الكرب يهابني 
في كل جمع  
واليوم صرت أقاسي  
وحدي.. لأصبر. 
اخوض حروب الوهم 
لأبقى وأُنْصَرْ 
اكتب كلاما بما بَدا لي 

وأَشْعُر 

أصافح..أخاصم  
أحب .. أكره 
أغْضَب .. أعْجَبُ.. 
أحيانا أبدي وحينا 
أُضْمِر. 
أُُبَشِّرُ الناس خيرا 
وقليلا حين أُنْذِر 
صدقني ! 
إنّ ما جرى ويجري 
أحلام عالم عجيب.. 
عالمٌ في زرقة سمائه 
عِلْمٌ تناثر  
عالَم به كل شاب تأثر 
عالم تمخض.. فأنجب الأصدقاء 
فقليل منهم تعارف 
وكثير يهوى التنكر 
عالم أزرقْ.. لا بل أخضرْ.. 
أَحَلَّ ربيعا مديدا فأزهر 
رَبِيعُ أسودٍ تداعت لتزأر 
آه ..وآه هرمنا لظلم تمادى.. 
تجبر..
والعجيب فيه.. تأتيه طوعا 
ثم تُحْكِم أغلال سجنه 
لتُؤسرْ  
وياليتها مطواعة تُؤْمَرُ 
بالفَلِّ فتُُكسر !
فيا رب رحماك  
بقلبي.. فقد تَفَتَّر 
أناجي جمالك.. أَدْرك ! 
نظامي تبعثرْ 
بديع الكونِ متى العفو عني..  
أريد التحرر ؟ !



الإبتساماتإخفاء