سهام سمير - قيد الإنتظار



قيد الإنتظار

بقلم: سهام سمير


علمنى الانتظار أنه كلما أمعن الغائب فى الغياب إستلذه وأن الغائب لا يعود إلا حين تتوقف عن الانتظار

****
علمنى أن بعض المرونة مطلوبة والتنازلات ان شئت فعندما يرهقك الانتظار حقًا ستبحث عن أقرب مقعد لترتاح قليلا قبل مواصلة الانتظار

*****
علمنى ألا أخذ مواعيد مسبقة وأن أتخلف عن تلك المواعيد التى سأخذها

****
علمنى الكتابة فكلما طال الوقت كلما راقت لى الكتابة وأفردت الصفحات البيضاء لى مساحاتها وعرضت علىّ نفسها الاقلام

****
علمنى النوم متأخرا وألا تستيقظ أفضل فلا شيء ينتظرك سوى الانتظار بوجهه الكئيب وحزنه المستدام

****
علمنى قراءة الوجوه وأن أُخَمن من منهم منتظر ومن يمارس فعل الغياب بقسوة

****
علمنى الترتيب
فأول شيء سأنتظر 
ثم أكل وأنتظر
ثم أنام وأنتظر 
ثم أخرج وأنتظر
ثم أعود لأصل تلك النقاط المتقطعة على مدار يومى

****
علمنى التفسير والاستنتاج والتنبؤ
ف(حتمًا) ستعود حين تنفض عباءتك من تراب انتظارى
و(ربما) تعود إن أنا غبت
و(دائمًا) تعود حين أتوقف عن نداءاتى
و(نادرًا) ما تعود وأنا أحتل مقعد الانتظار وحدى


الإبتساماتإخفاء