ولاء حجازي - يشترط ألا يزيد السن





يشترط ألا يزيد السن عن... !

 بقلم ولاء حجازي


-       أنا: أحمد، بقول لك إيه، أنا عاوزة أتعلم لغة جديدة، وبصراحة حاولت أعلم نفسي من على النت بس لاقيتني مقصرة وبهمل الموضوع لأن مفيش متابعة معايا .
-       أحمد: في كورسات حلوة تبع الوزارة، وأهو تتعلمي وتلاقي متابعة.
-       أنا: طيب تمام، قدم لي فيها.
-       أحمد: إتفقنا.
ويروح يقدم فيقولوا له، شرط ما يزيدش السن عن ٢٦ سنة... ! (صمت يشوبه شتيمة).
***
بقول لك إيه يا ماما، أنا عاوز عروسة بس تكون في حدود ٢١، ٢٣ ما تزيدش عن كده.
***
يا بنتي إنتي عديتي الـ ٢٥ سنة وفرصتك في الجواز قلت.
***
يا بنتي إنتي عديتي الـ ٣٠ سنة وفرصتك في الخلفة قلت، البنت لما بتعدي الـ ٣٠ بتكون الخلفة خطر عليها، إلحقي نفسك واتجوزي.
(يعني أتجوزني ولا أجيب لي أنا حد يتجوزني!! طيب ماتقولوا لنا إزاي؟ يعني اطلبوا الطلب وهاتوا معاه الحل لو تكرمتم، طلبكم الجواز فإحنا هنكتب لكم الأوردر كامل وشوفوهولنا هيجهز بعد قد إيه، أهو هتعرفوا تجهزوه ولا لأ، أو هتلاقوا المكونات اللي تجهزوها بيه ولا لأ، نقول لكم على حاجة، إحنا مش عاوزين الأوردر تفصيل، إحنا هنروح نشتريه جاهز، ما هو موجود في المحلات بس إحنا اللي بنكسل نروح نشتري أو نختار، ده حتى المحل اسمه "عريس للبيع"، وكمان جربي قبل ما تشتري، عمركيش شوفتي عرض مميز زي كده قبل كده يا طنط؟!).
***
عاوزين ندور على وظيفة حكومية علشان تستقر بقى بدل الشحططة في الشركات الخاصة كل شوية.
(قال لك استقرار!! ده عند أمه، بس تعالى ندور لأن أنا كمان فعلا تعبت، من يوم ما تخرجت وأنا كل كام شهر في شركة. إيه ده؟! إلحق! ده فيه شرط بيقول إنه لا يزيد السن عن ٣٠ سنة، أوووف يا جدع، ده أنا لسه معدي الـ ٣٠ بشهرين، أعمل إيه دلوقتي ولا أختي تعمل إيه اللي تعبت من الشركات الخاصة ونفسها تستقر! يلا، يعني هي جات على الشغل!!
***
حبايبي الحلوين اللي عدوا الـ ٢٦، واللي عجزوا وعدوا الـ ٣٠! "بصوت أبلة فضيلة" ما هو المجتمع المصري مكبركم، يبقى لازم تلاقوا حد يصغركم ويحسسكم إنكم لسه شباب، وتقدروا تعملوا كل اللي أنتم عاوزينه، وعلشان كده بنتكلم بصوت أبلة فضيلة، لأن إحنا ما كبرناش لما عدينا السن ده، إحنا كبرنا بس في مصر، أهدافنا وتعليمنا وقف عند السن ده في مصرنا الحبيبة، عديتي الـ ٣٠ مش هتتجوزي، عديتي الـ ٣٠ مش هتعرفي تشتغلي، عديتي الـ ٣٠ صعب تخلفي ( يمكن دي الحاجة العلمية اللي ممكن نقول عليها صح لأن في أطباء بيؤكدوا الموضوع ده)، بس ليه ما نقدرش نشتغل في مكان حكومي بعد الـ ٣٠؟ إيه الحكمة؟ يمكن في سبب مقنع وأنا ما أعرفهوش؟ ليه ما نقدرش نتعلم وناخد كورسات تبع وزارة الشباب لما نعدي الـ ٢٦ سنة؟ هو الشباب عندكم لحد سن معين؟ أو التعليم لحد سن محدد؟ أو الجواز لحد سن محدد؟ واللي بعد السن ده يعمل إيه يعني؟! يُحبط ويتعقد ويبطل يشتغل أو يتعلم أو يتجوز أو تتجوز؟! معلش أصل في الجواز بالذااات تلاقي السن يعيب البنت وما يعيبش الولد، تلاقيهم يقولوا على البنت عانس، لكن يقولوا على ولد عانس؟! لااا حاشا وماشا!

طيب مجتمعنا وأهلنا ومصرنا الحبيبة عاملين فينا كل ده، هل نيأس ونستسلم ونبطل نتعلم أو نشتغل؟ أكيد لأ، إحنا هنعافر ونمشي عكس تيارهم وهنعمل اللي بنحبه، وهنتعلم اللي عاوزين نتعلمه "بفلوسنا" اللي هنجيبها "بشغلنا" اللي مش "حكومي"، لكن هنشتغل ونتعب ونعافر ونتعلم وهنفضل شباب، بس مش تحت سن "وزارة الشباب"، لكن هنفضل شباب حتى لو وصلنا للـ ٦٠، هنلعب رياضة وهنتعلم وهنحب ونتجوز "جوازة صح" مش علشان السن، مش هنخاف إننا نوصل لسن معين، لكن هنخاف لو وصلنا للسن ده ومع الشخص الغلط، مش مجرد جوازة علشان خايفة من شبح العنوسة اللي بيحاوطنا في كل تجمع نروحه أو فرح مُطعّم بـ "الطنطات الحشريات" اللي عاوزين يجوزونا علشان يفرحوا بينا، قال يعني هيفرحوا لنا! واللي يغيظك ويقهرك يا شيخة إن أي إنجاز عملتيه في حياتك لا يُحسب ولا يُعتبر إنجاز إلا الجواز، الجواز عندهم هو الإنجاز الوحيد، في إيه وليه؟! ما أعرفش!!

خلص المقال وما خلصش الكلام، واتكلمت وفضفضت، لكن حتى وأنا بتكلم عموما لاقيتوني اتوصيت بحتة الجواز، تحسوا إننا راضعين موضوع الجواز مع لبن السرسوب أول ما اتولدنا، أو بقى عقدة.
نهايته، أتمنى إننا نلغي فكرة "ألا يزيد السن عن..."، نشتغل من غير ما يهمنا السن، نتجوز من غير ما يهمنا السن، نتعلم من غير ما يهمنا السن، نلعب رياضة، نتعلم حاجة بنحبها، نعيش حياتنا من غير ما نبص للسن، مش عاوزين السن يقيدنا عن إننا نعمل اللي في نفسنا، ويفضل يعدي بينا العمر وإحنا بنقول "بس أنا كبرت على كده"، انسوا الجملة دي، زي ما أنا هنساها معاكم، وياااا رب عقبال لما دولتنا المبجلة تناساها في تعليمنا وشغلنا.

شكرا، والسلام عليكم.


الإبتساماتإخفاء