أميرة علامة - الرواية النفسية للطفل


الرواية النفسية للطفل

أميرة علامة


ماذا نعنى بهذا المصطلح ( الرواية النفسية للطفل ) ؟

الرواية : هى قصة ولكن متعددة الشخصيات وتحكى مجموعة مواقف فى فترة زمنية طويلة
النفسية : المقصود هنا بكلمة نفسية اى أنها تؤثر على سلوكيات الطفل ونفسيته وتعدل من ردود أفعاله تجاه موقف معين أو تحسن من وجهة نظره حول موضوع ما وذلك عن طريق مخاطبة العقل الباطن للطفل وليس العقل الواعى بحيث لا يشعر بتقديم نصيحة مباشرة له ولكن يستفاد من تجربة أبطال القصة فى المواقف المشابهة فى الحياة وعليه فإنه يتصرف تلقائيا مثلهم دون إدراك منه بذلك .
الطفل : الطفل هنا ليس المقصود به ذلك الكائن الذى لا يتعدى عمره بضعة سنوات ولكن الرواية النفسية تخاطب الطفل الموجود بداخل كل إنسان , فمهما بلغت بنا سنوات العمر يجب أن نحرص على الاهتمام بذلك الطفل المحبوس بداخلنا ونمده بكل ما يحتاجه من ألعاب وقراءات مختلفة , فالطفل هنا يمثل فطرة الإنسان التى خلقها الله عليها !
الرواية النفسية للطفل التى أهتم بنشر فكرتها بين أفراد هذا الجيل والأجيال القادمة ليست مجرد قصة عابرة يستمتع بها الطفل فى لحظات قراءتها ثم ينساها ويتركها دون ان تترك عليه أى اثر نفسي , وإنما هى قصة ذات معانى عميقة تخاطب عقل الطفل وتوجهه بشكل إيجابي فى حياته الشخصية والعلمية والتربوية , والجديد الذى سأقدمه الفترة القادمة هو قصة يكون الطفل فيها هو البطل وستتناول القصة مواقف خاصة من حياة الطفل مع والديه وزملائه ورد الفعل المناسب لكل موقف وبالتالى سيتم تعديل سلوكيات الطفل بشكل خفي وغير مباشر وهو مايسهل على الأمهات والآباء تربية أطفالهم وتعديل سلوكياتهم والجميل أيضا الذى ستقدمه الرواية النفسية للطفل أنها ستوضح لأولياء الأمور الأخطاء التى يقعون فيها أثناء تربيتهم لأطفالهم وهم يظنون أنهم يحسنون صنعا للأسف !!


الإبتساماتإخفاء