بختي ضيف الله - في قطار الحياة




في قطار الحياة.. 

بختي ضيف الله
(المعتزبالله)- الجزائر


القطار سريع جدا، إلتفت إلى من كانوا يجلسون بجنبي فما وجدت غير أطفال لم يكونوا متواجدين قبل الإنطلاق..
سألت أحدهم : 
أين الذي كان يجلس عن يميني ؟ 
قال: ذاك أبي وقد رحل في اللحظة التي غفوت أنت فيها ؟ 
فبكيت ...وتعجبت.. 
سألت صغيرة جميلة جدا ، كالزهرة البيضاء: 
- أين العجوز التي كانت جالسة عن شمالي ؟ 
قالت :تلك جدتي وقد رحلت عندما كنت غارقا في الضحك مع صديقك الذي  
رحل هو أيضا.. 
فبكيت بكاء شديدا ،وتمنيت أن يتوقف القطار لأنزل.. 
همس في أذني يافع ، وقد لاحظ على وجهي الإستعجال، 
- قربت محطتك..يا عمي.. 


الإبتساماتإخفاء