محمود أنس - تشبه للشجر




تشبه للشجر

بقلم: محمود أنس


ارتمت في أحضان البيوت
مالقتش سقف يضُمها
طَبطَب عليها الرصيف
ست تشبه للشجر 
الشجر وقت الخريف
 بيكون مُخيف 
بيكون خجول بيكون مُحَمل بالأسى 
يا ريتني حيطة فألمسك 
و اكتشف من دقاتك الخايفة 
تفاصيلِك ..
اكتشف من بين ليالي الخلق ليلِك
مَسكَنِك .. 
يا ريتني أقدر أسكُنِك 
يا وردة في صحاري البلاد 
يا لعنة الله ع العباد 
المُبتَلين بالجري بيسابقوا الزمن 
انتِ اللي روحك كات تَمَن 
يا جميلة يا أم القلب العجوز
ازاي .. ازاي  يجوز 
للشمس ماتطُلش ع البشر 
انت شمس 
فمتزعليش لكونك مرغمه 
باللف ف حواري المدينة 
بتراقبي أطفال الزِنا متزينه 
و تراقبي اطفال الغلابة 
و هم بِيعِدوا الدقايق سنين 
حزين .. لكن كغيري 
بدفن مشاعري ف قلب ليلي 
و أسهر كأني صخر 
بتخيلك هانم أو بنت باشا 
و استغربك لما بتعدي الطريق 
خايفه من طفل الشوارع 
و استغفر الله العظيم 
و اشوفك زي مابشوفك واقع 
و اشوفك عجوزة 
ماكملتش م العمر الا تِلتُه 
...
...
انا كنت ماسك قلم و سبته 
و جريت لحد السما بسرعة
علشان أضم السحاب على بعض 
المطر يقدر يستفتز الورد فيفتح جناين 
كان هاين عليا اسقيكي كل صبح 
فتطرحي طيبة .. 
تجعلي من هذه الدنيا المريبة .. وطن 
يلجأ اليه كل القلوب اليتيمة 
تمسحي بإيدك الطاهرة الجبين 
يصبح جميع الخلق طيبين 
تصبح أيادي الخلق سقف للفقرا 
فما تلجئيش للشوارع و الرصيف  


الإبتساماتإخفاء