أميرة علامة - كيف أستفاد من كذب طفلى

كيف أستفاد من كذب طفلى

بقلم: أميرة علامة


كل الأمهات والآباء يريدون أن يكون أبنائهم صادقين دائما ولكنهم لا يدركون أن الكذب إحدى مراحل تطور الطفل , كما أنه مهارة يكتسبها من الوسط المحيط به ..

ولكن أولا لنطرح على أنفسنا السؤال التالى :

لماذا يلجأ الطفل للكذب ؟

- تغطية فعل معين قام الطفل به كي لا يعاقب. 
- الحصول على شيء معين يطلبه. 
- إضافة عامل الإثارة الى حكايته. 
- معرفة ردة فعلك عندما تسمعينه يكذب. 
- لفت الانتباه والاهتمام بما يقوله.

وبما أننا عرضنا مجموعة من النقاط التى يلجأ الطفل للكذب بسببها فتعالوا معا نحلل هذه الأسباب ونضع حلا عمليا لكل سبب .

أولا الخوف من العقاب :


الطفل يكذب لأنه يخاف من عقاب والديه عن ارتكاب خطأ ما ( مثلا عند وقوع بعض الطعام أو كسر طبق ما ....) يجب على الأم أن تدرك أن ماحدث قد حدث وانتهى ولا فائدة من تعنيف الطفل ومعاقبته بشكل مبالغ فيه خاصة وإن كان ماحدث كان بغير ارادته ومجرد حادث ليس له ذنب فى حدوثه – فالحوادث تقع دائما حتى معك انت شخصيا كولى أمر-

بل على الأم أن تجعل ابنها يشارك فى عملية التنظيف ولو بشكل بسيط وعشوائى وذلك على حسب عمره , الفكرة هنا أن أثناء مشاركته ستتاح للأم الفرصة بالتحدث معه وجعله يتعلم كيف يتجنب تكرار وقوع الحادث مرة أخرى .

* الطفل عادة لا يبدأ فى الكذب قبل عمر ثلاث سنوات *

ثانيا ادراك الطفل قيمة الكذب فى الحصول على طلب ما ::


مثلا قد يكذب الطفل ويدعى المرض حتى لا يذهب للمدرسة أو التمرين , وهنا على الأم أن تتأكد أولا من كذبه أو صدقه ثم تبدأ فى التحدث معه بشكل ودى وتسأله عن رأيه فى المدرسة والمدرسين وزملائه أو اذا كان المدرب يقسو عليه أثناء التمرين وعليها طمأنته دائما بأنها موجودة لحمايته وتقوم بوضع مكافأة اذا تغلب الطفل على مخاوفه وقرر الذهاب واعترف بكذبه.

_ المكافاة للصدق بدلا من العقاب على الكذب _

ثالثا إضافة عامل الإثارة والتشويق على كلامه ::


قد نجد أن الطفل يتسع خياله بشدة فى سن الرابعة ويستمتع بلفت بجذب انتباه من حوله باضافة لمساته الخاصة على الحكاية فمثلا ( انا ركبت فيل كبير جداا وكنت شجاع خاالص ومسكته من زلومته ومخوفتش منه وبعدين رحت ناطط فوق الأسد وماسكه من دماغه وضربته بالبوكس  ) الطفل هنا لم يكذب ولكنه قد يكون ذهب للملاهى ووجد هناك بعض الألعاب على شكل فيل وأسد ولكن خياله وعقله وجد متعة اكبر لو كانت هذه الحيوانات حقيقية وليست مجرد ألعاب .

وهنا على الأم والأب تشجيع أطفالهم على الابداع أكثر واحضار دفتر خاص ويجعلوا الطفل يبدأ فى كتابة حكاياته الخاصة ومغامراته التى يعيشها فى خياله وإن كان الطفل غير قادر على الكتابة فيمكن أن تشجعه الأم وتجعله يروى قصته وتكتبها هى ثم تقرأها له قبل النوم ليدرك أنها مجرد قصة وليست حقيقة .

رابعا اختبار ردود أفعال ماما وبابا :


الطفل يتميز بذكاء شديد جداا ودائما مايضع والديه ومن حوله تحت اختبارات مستمرة لمعرفة ردود أفعالهم ومدى تأثير تصرفاته عليهم حتى يعرف كيف يلفت انتباههم فى الوقت المناسب وكيف يحصل على مايريد منهم وبأى أسلوب !!

فاحذروا أعزائى أولياء الأمور من ردود أفعالكم المبالغة وفكروا جيدا قبل اتخاذ أى رد فعل ولتدركوا تماما أنه لو نجح الطفل فى استفزازكم بالكذب مرة فسوف تكون هذه عادته فى لفت انتباهكم دائما .

ولتعلموا أيضا أن الطفل يستمد ثقته منكم فلاااااااااااا تطلقوا عليه لقب طفل كذاب ابدااااا ولكن قولوا دائما طفلى صادق .

خامسا لفت انتباه بابا وماما :


مثلا عند انشغال الأم فى حديث ما مع أحد الأقارب أو الأصدقاء قد نجد أن الطفل يتفنن فى الطلبات المزيفة ( ماما عاوز بيبي – ماما جعان – ماما انا شفت فأر فى اوضتى – ماما بطنى بتوجعنى .....) كل مايريده الطفل هنا هو لفت انتباه ماما وشعوره بالغيرة من عدم اهتمامها به فى ذلك الوقت , وهنا عليك التحدث مع طفلك بهدوء وأن تخبريه قبل لقاء الأقارب أو الأصدقاء أنك قد تنشغلين عنه قليلا ولكن هذا لا ينقص من حبك له واهتمامك به وعليه أن يتحمل قليلا لأنه وضع مؤقت وأنك سرعان ما ستعودى له وتلبين طلباته .

الطفل كائن ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى ذكى

يفهم ويستوعب مهما صغر سنه فتعاملى مع عقله كأنه كبير عاقل وتعاملى مع جسده واهتماماته كأنه طفل رضيع يحتاج كل الاهتمام والحب والاعتناء .

عزيزتى الأم .. عزيزى الأب

طفلك لا يكذب إلا للوصول لهدف فهو كائن فطرى لا يعرف الكذب إلا بالتعلم والاكتساب من الوسط المحيط , فافهم كيف يفكر طفلك ومع من يتعامل ويكتسب خبراته ( التليفزيون والنت والأصدقاء والأقارب ) ثم قم بتقويم سلوكياته ولا تحكم عليه بأى شئ سلبى أو بأنه كذاب لأنه لو لم يستمد ثقته منك فلن يجدها بالخارج وسيتكون فرد مهزوز نفسيا .. فاختر كيف تريد أن يصبح طفلك عندما يكبر .





الإبتساماتإخفاء