حسام جمال عياش - بونبونيرة (ومضات قصصية)



                         
                                                     
بونبونيرة
( مجموعة ومضات قصصية )

بقلم / حسام جمال عياش 

1- عتاب
رمى قلبها بسهام اللوم , ابكى عينيها بدموع الندم . 

2- دعوة أم
دعت له أمه , زال عنه همه

3- طيب
أرادوا أن ينزلوه إلى طين أرضهم الخبيثة , فرفعهم هو إلى سماء أخلاقة الصافية

4- خلوق
ناظرته بصوتها العالى , أفحمها بسماحة أخلاقه .

5- شاب
قتل إرادته , إغتال وطنه.

6- هوى
كسر فأس إيمانه , باتت أرضه خربة

7- جبارة
استهان بأنوثتها وضعفها , فرفعته فحملته على كتفها.

8- كيد أنثى
وقف على فوهة بركان كيدها , فسقط فإنصهر تحت أرض أنوثتها .

9- غفلة
ظل على يأسه , فتدانى بنفسه.

10- حنونة
ركلها بقدم قسوته , إحتضنته بصدر صبرها

11- مسالمة
غاصت في بحر السلام العميق , إلتقطت لآليء المحبة من القاع

12- بعث
جادت بإرادتها , جاءت لها الحياة

13- حاكم عادل
بنى وأبحر بسفينة العدل , فأنقذ وطنه من الغرق في محيط الفوضى

14- المحبه راحه
تنفست قلوبهم نسيم المحبه البارد ؛ فاستراحت نفوسهم من شدة حر الكراهية

15- عطاء
اعطى للغير بلا مقابل , فأسعد نفسه في المقابل ..

16- رحيل

لم يكن يملك هو إلا الوداع , ولم تكن تملك هي إلا الدموع , فأحرقتها نيران حزنه , فأغرقته سيول دموعها , وإفترقا.
17- زوجة

زرعها في قلبه , مدّت جذورها في شخصيته , سقاها بماء حبه , طرحت له أطفالا يحملون إسمه .
18- سجدة

سجد لربه ووضع في التراب أنفه ويديه , فسقط غبار المعصية من على ظهره وكتفيه.

19- أمل

كان يغرق في بحر اليأس , فألقى له طاقم الايمان طوق نجاة .

20- قتلة بلا أجر

خنقوا رقبة موهبته بإيدي إحباطهم , وتركوا جثة إبداعه تتعفن بداخله .

21- زوج مخلص

أرادت أن تطعن زوجها بخنجر الخيانه , فأمسك معصم يدها بكف إخلاصه لها .

22- موهومة

ركلت الحقيقة , فركضت وراء السراب .

23- زوجه مطيعه

أرضته أفعالها , أضنته أحزانها.

24- صدمة

كتب اسمها في قلبه بماء الذهب , وبنى لها في خياله قصرا من الماس , فرفضت الزواج به لأنه فقير لا يملك سوى أحلام الأثرياء .

25- حالم

أزاح صخرة مخاوفة الكبيرة , فاستمتع بالسير في طريق حلمه.

26- انانى

 آنست وحدته بوجهها البشوش , أعطته جسدها وصحتها وعمرها , أدارت ظهرها عنه لمدة ساعات , طعنها بخنجر حبه الشديد لذاته .

27-عفيفة

حافظت على عزتها , حفظت عفتها.

28- عزيزة

اراد إذلالها , فصفعته بنور عزتها.

29- متعصب

انتصر لرأيه الخاطيء , هزمته الحقيقة بسهولة.

30- غلظة

غابت عن قلبه الرحمه ؛ فأجهدته القسوه ؛ فاغرقه الشقاء.

31- صمت موجع

أنصت لها ليُخفف من شجونها ؛عزفت على لحن جراحه.

32- مؤدب 

أرادوا أن ينزلوه إلى طين أرضهم الخبيثة , فرفعهم هو إلى سماء أخلاقة الصافية .

33- عانس

أطل بوجهه المُقمر عليها , فأنار لياليها , وأبهج عينيها

34- معاتبة

رمى قلبها بسهام اللوم , فأبكى عينيها بدموع الندم.

35- بعث

جادت بإرادتها , جاءت لها الحياة.

36- جبّارة

استهان بأنوثتها وضعفها , فرفعته فحملته على كتفها.

37- متاهة

أراد السفر إلى مدن الصدق ؛ فتاه بين حارات  الكذب.

38- نجاه

نصب له الفاسدون أفخاخ الرذيلة ؛ فقفز فعبر إلى الصالحين على جسر الفضيلة .

39- أب عظيم

دعّم نجاح أبناءه , فضمن فلاح أحفاده .

40- واقع

تسارعت قوى الكراهيه الى الهيمنه؛ فتراجعت قوى المحبه عن الاصلاح.

41- مجاهدون

عملوا بدين الله , هزموا أعداء الله .

42- مؤمن ضعيف

ضعف إيمانه , قويت شوكة أعداءه .

43- عاصي

أكل من زرع الشيطان , شرب من بئر الحرام , تسمّم جسده بكثره المعاصي.

44- جاهل

جرى وراء سراب الجهل مسافات طويلة ؛ فاصطدم بحائط الخذلان فسقط على الأرض .

45- زوجة صابرة

صمدت في بيتها رغم زلازل الشائعات التى أطلقوها بهتانا عليها , وأعاصير الوشايات التى إفتعلوها بينها وبين زوجها , فأحبط الله أعمالهم , وأزاد حب زوجها لها . 

46- مادي

أطلقت المباديء سراحه , فسجنته الأموال ظلما .

47- مُشتهي

إستعبدته الدنيا , فعذّبته الشهوات .

48- فاسدون 

اعتقلوه ظلما , واعتقوه منّا . 

49- قمعيون

عاندهم برأيه , كسروا شوكته .

50- طماع

اعماه الجشع , فسار في طريق الاماني , فاصطدم بحائط الفقر .

51- قنوع

قنع بعيشته , سقطت عصابة الطمع من على عينيه .

52- زواج المسيار

ربته امه , فاشترته زوجته .

53- فرس بلا فارس

انتظرت فارس الاحلام يُفاجئها , فجاءها حصان ابيض اعرج .

54- مزاجي

باعت الدنيا لأجله , باعها شراء لمزاجه .

55- سهم حب

استقر سهم محبتها في قلبه , فانتزعه بأيدي قسوته فمات شوقا .

56- ناشف الدماغ 

ضربته على رأسه بمطرقة عصبيتها , فلم تتغير أفكاره  .

57- متشردات 

تشردن الفتيات صغارا , تشربن الانحلال والسقوط .

58- مفاجأة 

 ذهب ليبحث عن النجاة , فوجد نفسه .  

59- متمرد 

احتقر ماضيه , احترق مستقبله .

60- زانية 

دقوا لها على طبلة التشرد , رقصت هي على انغام الزنا .

61- محبطين 

عايروه بالفشل في عمله , فتحداهم بأمله .

62- عامل

كثرت اعماله , قلت اقواله .

63- مفتن  

نفخ في رماد اليوم , فأشعل نيران الامس . 

64- مستغفر 

المته الذنوب , أراحه الاستغفار .

65- ظالم 

هدم بناء انسانيته بفأس الظلم , فاطعم من حوله حنظل القسوة , فهوى في حفرة عذاب الضمير. 

66- عنيدة 

ابكاه الحب دمعا , أبكته تصرفاتها دما .

67- امين 

ألبسوه ثوب الخيانة , فمزّقه بايدي الامانة . 

68- قاسية 

عجز عن مفارقتها , فارقته هي بسهولة . 

69- مغرور 

تمسك بغروره , فرفض نصائحهم , فتركوه يتخبّط بعمى غروره . 
70- واعي 

فهم حكم السابقين , فادرك حقائق الحاضرين .

71- مبهورة 

إنبهرت برائحة عطره , فغفلت عن عفانة طبعه. 

72- ولي الله

عرف الله , فصار من أولياءه .

73- تائب

سار في نور الله , فخلصه الله من ظلمة المعصية .

74- مرتكب الكبيرة

استهان بصغر معصيته , تحوّلت إلى كبيرة .

75- مستنير

اضلوه , فاستشار , فاستنار , فاهتدى

76- يئوس

يأس من رحمة الله , فتسلّل له الشيطان فأغواه .

77- فاضح 

فضحهم جميعا , فإحتمى من عار الفضيحة .

78- مُستكبر

استكبر بظلمه البشري , فأهين بالعدل الإلهي .

79- وهم 

تفاخر وتعصب بمكانته الأدبية نهارا , وراح يتسول من الناس ليلا . 

80- اعتبار 

اخذها قدوة , اخذته عبرة . 

81- بخيل

أعطاه الله المال , أعماه التوفير , أعياه البخل .

82- خلود

أحيا قلمه , خلّدته كتابته .

83- مُجدد

هدم بفأس فكره قلعة التراث الظلامي , فزجوا به بإيدي تقاليدهم الى سجن الجهل .

84- فيلسوف

صبر على الحياة , عرف معناها , أصبح فيلسوفا .

85- مُثابر

هزمته مصاعب الحياة , رفع راية الكفاح .

86- مزارع

غرس نبتة , إمتلك بستان .

87- باني 

لاحظ النملة , بنى بيته . 

88- عالم ميت 

علّم رجلا , دعت له مَدْرسة بالرحمة .

89- عالم جليل 

علّمهم , أنقذهم .

90- متفرس 

نظر بتمعن إلى الباب , عرف ما ينتظره خلف الباب . 

91- استعمار 

دخل المدرسة الإبتدائية وجدها خربة , دخل الملهى الليلي وجده عامرا . 

92- مُنفق

اقتصد في عيشه , فظهرت نعمة الله عليه .

93- جزاء

عبد المال , أفقره العال المتعال .

94- مُبدع 

استحقروه لفقره الشديد , فأبهرهم بأفكاره الإبداعية . 

95- زوج 

استكفى بحب زوجته , جمّلها الله في عينيه . 

96- مُلتزم 

وفى بوعده لهم , علّمهم الإلتزام .

97- مُتكلّم 

طيّب كلامه , ستر عيوبه .

98- مُنتصر 

حمد الله على الهزيمة , فانتصر على العدو .
99- وفي 

شكر استاذه , بارك الله في علمهما . 

100- شوق

إشتاق لإبتسامتها , قطّب حاجبيه .  


شكرا للكاتب / ماجد هاشم كيلاني على دعمه ومساعدته لي في إستلهام روح هذه الومضات .