لوجين أشرف تكتب: خريج إيه؟ كوسة بالبشاميل!


خريج إيه؟ كوسة بالبشاميل!
بقلم: لوجين أشرف

•• تنبيه هام: أنا بهزر، وأي تشابه بين كلامي وبين الواقع، فهو أبعد من الخيال.

***

(١)

- صباح الخير، من فضلك كنت حابة أقدم على الوظيفة اللي كنتم معلنين عنها.

= حضرتك بنت الأستاذ (فلان)؟

- لأ يا فندم.

= آه، معلش يا بنتي، أصلهم قالوا لي بنت الأستاذ (فلان) جاية لك واتقبلت خلاص وهتتعين.

- سلام عليكم يا حاج!!

***

(٢)

بنوتة خريجة السنة دي بتدور على شغل، زيها زي كل الخريجين الجدد، بس للأسف مش عارفة تلاقي حاجة تناسب دراستها:

- إيه ده ليه؟ هو انتي معاكي إيه؟!

= معايا بكالوريوس علاقات دولية.

- بس؟؟

= قشطة يعني وكام كورس كده أخدتهم أيام الكلية، ومعايا أربع لغات.

- بس؟؟

= جرى إيه يا ابني مالك؟! هو أنا لو معايا أكتر من كده هكون واقفة الوقفة دي ومش لاقية شغل!!!

- استهدي بالله بس وركزي معايا، مين ساندك؟

= يعني إيه ساندني؟

- يعني مين هيزُقك؟

= انت اتجننت يا ابني! في إيه؟! إيه اللي بتقوله ده؟!

- من الآخر، فين واسطتك؟

= آه! كوسة يعني! لا ما عنديش.

- طيب بصي يا ستي، مبدئيا ربنا معاكي، ويرزقك بابن الحلال اللي يستتك ويقعدك في البيت كده هانم في مكانك، طول ما انتي مش مسنودة مش هتشتغلي.

= وش كده؟!

- آه أمال إيه!

= أمال فين وظائف الخريجين وأنت ابن البلد ومكانك موجود والكلام اللي سمعته ده قبل ما أسافر؟!

- أوه.. إحنا تغيرنا خالص يا لينا، ابن البلد فتح سلسلة مطاعم وبقى شغال زي الرز!!

= يا شيخ؟!!

***

ودي كانت بداية النهاية بالنسبة لها، لمت هدومها ورجعت عاشت وسط أهلها، ومن ساعتها يا حبة عين أمها، ما بتاكلش غير كوسة بالبشاميل، على أمل اإن الكوسة فيوم تشَغَّلها وتشفعلها...