فاطمة الجهنى - علينا أن نقف



علينا أن نقف

فاطمة الجهنى

"الخوف و القلق " هما عبارة عن ثلاث أحرف في صورة كلمتين مختلفتين , كلاهما يحملون معنى مختلف أيضا  عن الأخر و لكن يختلط ذلك عادة لدينا فلا نعرف ماهو الفرق بينهما و ربما لا نعلم بأنه يوجد فرق من الأساس ...

في أحدى أيام تدريبي في المشفى كآن علي أن أقوم بعمل تمارين المشي لمريضة ما  ! فعندما قمت بفتح ملفها الطبي لأرى ماهو سبب عدم قدرتها على المشي فربما كسرآ او شيئا يصيب قدماها .. رأيت بأنها تعاني من مشكلة في فقرات الرقبه ومن ثم قامت بعمل عملية لها و لكن مشكلتها الرئيسيه التي تشكو منها  بعد العمليه هو خوفها بأن تمشي .. تعجبت كثيرا من حالتها ! وماهو الرابط بين الرقبه و القدم في تلك الحاله ؟ و لكن كآن الخوف هو سبب كل شيئ !! .. الخوف من المحاوله , الخوف بأن تتحرك فكيف لها ان تحرك جسدها كاملا و هي تشعر بألم عندما تقوم بتحريك رقبتها فحسب !

- ابنة خالي مريضة سرطان تأخذ جرعات كيماوي , فالمعتاد لدى الجميع هو الخوف أن يسقط شعرها ! خوفها من سقوط شعرها يجعلها ستكره العلاج حتما ! , خوفها بأن تصبح هذيلة , يتغير ملامحها من شدة التعب .. كل ذلك يمنعها أن تشعر بالأمل , فالخوف يتملك كل شيء ..

- في جانب آخر كنت * أنا * كنت اظن في فترة مآ بأنني أعاني من الخوف و لكنني علمت بأنها - نوبة قلق - وهي تشبه كثيرا الأزمة القلبيه حينها تشعر بالأختناق و انك غير قادر على التنفس ,  تشعر ببروده في يدك وربما قدماك تكاد تشعرك بأنك ستجمد وغيرها من الأعراض .. حين كنت أشعر بذلك كنت تائهه فقررت أن اشتري  - كتابا يدعى  visual CBT -
وهو يعني الدليل البصري للعلاج السلوكي المعرفي , للكاتبان : آفي جوزيف و ماجي تشابمان .. وفي ذلك الكتاب تعلمت الفرق بين أكثر من شيء كالفرق بين الحزن والاكتئاب , الخوف و القلق , الخ ...

هذا القلق يتعالج بأدوية أو بالعلاج المعرفي ولكن بعيدا عن ذلك .. فهو يتعالج بألاحتواء , تشعر وكأنك تريد الأختباء بعيدا حتى تطمئن لقد تألمت أن تشعر وكأنك تتنفس خوفا ! .. تريد أمانا فحسب ربما أمان في البعد عن كل شيئ و ربما في قرب الاهل , الاصدقاء , الحبيب ! تشعر و أنت معهم بألاطمئنان رغم أنهم بالكاد سيعانون من خوفك و قلقك .. ولكنك تشعر وكأنهم مسكنآ لك ! تشعر وكأنك تتحسن تدريجيا بقربهم منك .. أنت تحتاج الى قوة داخليه و أن تتحمل ذلك و أن تقف ولا تستسلم ... تحتاج أن تحارب لكي تتخلص من ذلك الرعب .. تحتاج الى ضمة أحدهما لكي تشعر بالطمأنينة و الأمان ... فقط عليك أن تنهض ! فبئسا لقلق و خوف يفقدنا لذة كل شيئ .. سيكون كل شيئ على ما يرآم حتما .. ولكن علينا أن نواجهه ذلك القلق و الخوف الذي يشبه كابوسا علينا أن نستعيذ منه .. علينآ أن نقف :) !


الإبتساماتإخفاء